حوادث

الدرك يطيح بـ “فراقشي” بأزيلال

أوقفت دورية الدرك الملكي بأزيلال، مدعومة بعناصر السلطة المحلية متهما، بسرقة قطيع من الأغنام، ومحاولة بيعه في أحد الأسواق المجاورة لبيت الضحية، الذي أصيب بانهيار، بعد أن علم بضياع قطيعه الذي كان مصدر رزقه أسرته الوحيد.

وتم وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية، بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، لاستكمال إجراءات التحقيق وعرضه على العدالة لاتخاذ الإجراءات الزجرية في حقه.

وأفادت مصادر مطلعة، أن المتهم الموقوف، رصد منزل الضحية قبل أن ينفذ خطته، وشرع في سرقة قطيع أغنامه الذي كان مصدر رزقه الوحيد الذي يوفر له حاجياته اليومية، بمعية أفراد أسرته التي كانت تعلق آمالا كبيرة عليه.

وفوجئت أسرة الضحية بسرقة 20 رأس غنم، الثلاثاء الماضي، من بيتها الكائن بدوار أمكان قرب تمنايت بجماعة تامدة نومرصيد بإقليم أزيلال، بعد تنفيذ خطة محكمة من قبل الفاعل الذي لم يتردد في حرمان أسرة بكاملها من مصدر رزقها الوحيد، لأن همه الوحيد حيازة القطيع بأي ثمن، وبيعه في أقرب الأسواق وبأقل الأثمان.

وتفيد المعطيات الأولى أن منفذ عملية السرقة انتظر حلول الظلام، وتسلل إلى حظيرة الأغنام دون أن يشعر به أحد، وشرع في إبعاد قطيع الأغنام عن موقعه دون أن يعترضه عارض، وتمكن في ظرف وجيز أن يخرج القطيع من الحظيرة، ونقله إلى وجهة مجهولة، بعد أن سمم الكلاب خوفا من كشف حقيقته.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق