مجتمع

تهيئة شاطئ بسد الوحدة

أبدع جمعويون بتاونات فكرة رائدة استثمارا لمؤهلاتها السياحية، وكذا للفت انتباه المسؤولين إليها، باعثين رسالة مشفرة إليهم تؤكد أن حقينات سدود الإقليم، ممكن أن تكون فضاءات آمنة للاستجمام وليست فقط مقابر للسابحين في مياهها غير المحروسة.

على شكل كل ما يتوفر بالشواطئ التي لا حيلة لهم لارتيادها، أعد شباب بمنطقة تافرانت بغفساي، فضاء بجانب سد الوحدة ثاني أكبر السدود الإفريقية، أثثوه بخيمة كبيرة ومظلات وكراس وطاولات وكل مستلزمات الاصطياف، في مبادرة فريدة لم يشهد لها الإقليم مثيلا.

تهيئة موقع “الضابط” السياحي على ضفاف هذا السد، تطلب وقتا وإمكانيات تجند شباب منطقة تافرانت المطلة على السد، واحدة من أجمل المواقع السياحية بالإقليم، لتوفيرها قبل فتحه في وجه العموم السبت 11 غشت الجاري، إذ عرف حضورا جماهيريا مهما.

المبادرة أطلقتها جمعية الشقيفة للتنمية والتعاون، في إطار أنشطتها الهادفة لترسيخ مبادئ السياحة البيئية، ودعمتها جماعتان مجاورتان، في أفق تحويلها إلى نشاط اصطيافي في كل صيف، للتعريف بالسياحة المحلية الغنية والموروث الثقافي والفني الجبلي الزاخر.

تلاميذ وتلميذات جماعتي تافرانت والكيسان بالدائرة نفسها، كانوا أول المستفيدين من هذا المشروع والتنشيط السياحي والثقافي الفريد بإمكانيات ذاتية بعدما تنصلت الجهات المسؤولة عن القطاع، لدعوات متواصلة لاستثمار مؤهلات تاونات السياحية بشكل أنجع.

وتأتي المبادرة في انتظار استضافة المنطقة لفعاليات الضيافة الجبلية على هامش انعقاد الدورة 14 من مهرجان قمم الجبال، سيرا على تقليد أطلقته إدارته، للاستمتاع بالمؤهلات الطبيعية والتراثية لمنطقة تافرانت والتعريف بمنتجعاتها السياحية والطبيعية والتاريخية.

قرب سدود إدريس الأول الساهلة وبوهودة وظهر السوق، يمكن إطلاق مبادرات مماثلة بتهيئة فضاءات سياحية تستقطب المحرومين من فرص التخييم، ليس استنساخا للفكرة بل التفاتة لمؤهلات ممكن أن تتحول لنقطة جذب سياحي تنعش مداخيل الجماعات.

لكن ذلك يبقى مؤجلا في غياب الاهتمام بتلك الفضاءات وغيرها مما تزخر به تاونات من جبال وعيون ووديان، يمكن أن تكون مزارا سياحيا لو تمت تهيئتها كما ببني بربر وبني وليد ودرينكل وعين مديونة وغفساي، حيث المناظر الطبيعية الخلابة التي لا مثيل لها وطنيا.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق