بانوراما

التخلص من سواد الركبة

الاهتمام بالجمال لا يقتصر على العناية بالوجه والشعر، فهناك أمور تؤثر سلبيا على جمال وشكل المرأة، سيما في فصل الصيف، من قبيل البقع السوداء التي تظهر على الركبة، تسبب إحراجا لمن يواجهها.

وأيا كان سبب الإصابة بهذه البقع، التي تجعل الركبة، أغمق بدرجة أو اثنتين عن لون البشرة الطبيعي، يتفاقم، إذا تم إهمال العلاج، فتصبح سوداء اللون، وتظهر هذه البقع على الكوعين والركبتين، سيما عند ذوات البشرة الجافة.

يمكن التخلص من هذا السواد، باتباع خطوات بسيطة، تبدأ من شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يوميا للحفاظ على ترطيب البشرة وجعلها ناعمة، فضلا عن تقشير منطقة الركب باستمرار لمنع تراكم خلايا الجلد الميتة، ويمكن عمل هذا التقشير باستخدام فرشاةٍ صغيرة ووضع القليل من الملح عليها ودعك المنطقة بطريقةٍ لطيفة كي لا تُصاب البشرة بالتهابٍ أو جفافٍ، ومن ثم غسل المنطقة بالماء الفاتر، ويجب أن تُكرر العملية مرتينّ أسبوعيًا.

من الضروري أيضا ترطيب الجلد باستخدام الكريم المناسب، إذ يمكن استخدام الكريم الذي يزيل المكياج، أو كريم خاص بتفتيح وترطيب منطقة الركبة، ومن أفضل الطرق لترطيب الركبتين هي عمل قناع مكون من العسل مع زبدة الكاكاو، كما أن نقع الساقين مع الركبتين في الماء الساخن لترطيب الجلد، ومن ثم استخدام حجر الحمام الخاص بدعك القدمين الذي يُمكن الحصول عليه من الصيدليات للتخلص من الجلد الميت، يعطي هو الآخر نتائج رائعة.

ويُفضل استخدام زيت اللوز الحلو لدهن الركبتين، إذ أنه معروف بقدرته على التبييض، وبعد هذه العملية يُترك زيت اللوز على الركبتين حتى اليوم التالي، ومن ثم غسلهما بالماء والصابون ووضع كريم خاص بتفتيح البشرة إلى جانب كريم مرطب.

من الأساسي أيضا دعك الركبتين بقطعة من الليمون، إذ يمتلك قدرة عالية على التبييض والتخلّص من البقع الداكنة.

ه. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق