الرياضة

الكناوي: تنازلت عن مستحقاتي لأجل الاحتراف

يوسف الكناوي قال إن الحسنية ضيع على نفسه مائة مليون

قال يوسف الكناوي، الوافد الجديد على الخريطيات القطري، إن تعاقده مع الفريق القطري جاء بعد تنازله عن أزيد من نصف مستحقاته المالية. وأضاف الكناوي، في حوار مع «الصباح»، أن سبب مغادرته حسنية أكادير يرجع إلى المدرب ميخيل غاموندي الذي وضعه خارج التشكيلة الأساسية الموسم الماضي، ولم يعتمد عليه في أغلب المباريات. وفي ما يلي نص الحوار :

كيف جاء تعاقدك مع الخريطيات القطري؟
تلقيت مجموعة من العروض من أندية وطنية وأخرى خارج الوطن، منذ التحاقي بحسنية أكادير بداية الموسم الماضي، وأبدى الفريق تشبثهم باستمراري، لكن بعد نهاية الموسم الرياضي، دخلت في مفاوضات مع مسؤولي الخريطيات القطري، وناقشت مسؤولي حسنية أكادير، ورغبتي في مغادرة الفريق، و تنازلت عن أزيد من نصف مستحقاتي المالية من أجل مغادرة حسنية أكادير، والتوقيع للخريطيات القطري لموسم واحد قابل للتجديد.

ماهي العروض التي تلقيتها؟
منذ التحاقي بحسنية أكادير في بداية الموسم، تلقيت عرضا لموسم واحد على شكل إعارة، وسيستفيد منها الحسنية 100 مليون سنتيم، لكن مسؤولي حسنية أكادير رفضوا مناقشة العرض، وفي الانتقالات الشتوية، توصلت بعرض من بني ياس الإماراتي إعارة أيضا لستة أشهر، مقابل 100 مليون سنتيم لحسنية أكادير، لكن الفريق رفض مغادرتي، وبعد نهاية الموسم طلبت المغادرة، وبعدما فسخت عقدي، تلقيت ثلاثة عروض من أندية وطنية، لكن عرض الخريطيات كان الأقوى.

لماذا فسخت عقدك مع الحسنية؟
كما ذكرت لك تلقيت عروضا احترافية منذ توقيعي لحسنية أكادير، لكن يبقى السبب المباشر في مغادرتي الفريق هو المدرب ميخيل غاموندي، الذي كان له رأي آخر، في مشاركتي أساسيا في المباريات. رغم أنني استحق الرسمية، وجميع المباريات التي لعبت فيها قدمت الإضافة المرجوة، ورغم ذلك فأنا لاعب محترف احترم قرارات المدرب، و اختياراته الفنية. وأثناء فسخ عقدي تنازلت عن أزيد من نصف مستحقاتي المالية، نظرا للأزمة المادية التي يعيشها الفريق.

ماهو السبب في نظرك؟
ربما أن التحاقي بحسنية أكادير جاء من قبل الحبيب سيدينو، رئيس الفريق، الذي عرض عليا التوقيع لحسنية أكادير، ولم يكن من قبل قبل ميخيل غاموندي، مدرب الفريق، الذي كان يعتبرني اختيارا ثانيا في التشكيلة الأساسية، ولم يمنحني مكانة رسمية داخل الفريق، ولعب أوقات كثيرة.

ماهو هدفك مع فريقك الجديد؟
أهدف إلى تقديم موسم متميز، وأن أكون في المستوي، لأن اللاعب المحترف مطالب بتقديم موسم جيد، لأن الأنظار موجهة إليه، والبحث عن عرض احترافي أفضل.

كيف تقيم حصيلة حسنية أكادير؟
كانت حصيلة جد إيجابية، بعدما كان الفريق في المواسم الماضية يلعب في وسط الترتيب. الموسم الماضي كان الفريق جيدا، وكان يستحق اللقب، لكن غياب التجربة، وضياع بعض النقاط في مباريات داخل الميدان كانت في المتناول، وكذا الإصابات التي تعرض لها اللاعبون، بعد توقف البطولة الوطنية بسبب كأس إفريقيا للمحليين التي دامت 40 يوما، أثرت سلبا على مسار الفريق، وتعتبر الرتبة الثالثة حصيلة إيجابية.

ماذا عن تجربتك مع الحسنية؟
جيدة، وحضور إيجابي، كنت أستحق أن ألعب مباريات أكثر، لكن للمدرب الحق في اختياراته التقنية. قدمت مباريات جيدة، والصعوبات التي واجهت الفريق كانت وراء ضياع اللقب كالإصابات التي تعرض لها اللاعبون، ونقص في التجربة.

ماهي طموحاتك المستقبلية؟
أطمح للاحتراف لثلاثة مواسم مقبلة أو أربعة، بعدها العودة إلى فريقي الأم، والتكوين في مجال التدريب، لكي أصبح مدربا في المستقبل.
أجرى الحوار:عبد الجليل شاهي (أكادير)

في سطور
الاسم الكامل: يوسف الكناوي
تاريخ ومكان الميلاد: 1988/01/26 بالرباط
المركز: وسط ميدان
لعب لجمعية سلا والرجاء الرياضي والفتح الرياضي قبل انتقاله إلى حسنية أكادير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق