وطنية

نشاط مكثف لقنصلية ميلانو

عرفت قنصلية المملكة بميلانو، أنشطة مكثفة طيلة الأيام الماضية، وزيارات متعددة، تزامنا مع احتفالات الهيأة الدبلوماسية المغربية بالذكرى 19 لعيد العرش.

وللمناسبة ذاتها، احتضنت القاعة الكبيرة لفندق ميليا بميلانو، الاثنين الماضي، نشاطا خاصا بعيد العرش، حضرته فعاليات جمعوية ودبلوماسية وتمثيلات القنصلية. حسب ما أفادت به مصادر “الصباح”.

وأشرف بوزكري ريحاني، قنصل المملكة بميلانو، على الاحتفالات التي خصت فقراتها للتعريف بالموروث الحضاري والتاريخي للمغرب، وبالقيمة الكبيرة لمناسبة عيد العرش المجيد، ومكانة الجالية المغربية ضمن اهتمامات الملك.

واعتمدت القنصلية على أسلوب الانفتاح على أفراد الجالية المقيمة بإيطاليا، وكذا تلبية حاجاتهم الإدارية وفق المفهوم الجديد للإدارة، الذي يسهر على تطبيقه واقعيا طاقم إداري وقنصلي.

وتعد قنصلية ميلانو، إحدى أكبر القنصليات المغربية في العالم، إذ يشمل مجال اختصاصها رعاية مصالح أكثر من 100 ألف مغربي ومغربية مقيمين بجهة لومبارديا، إضافة إلى احتوائها أغلب الاقتصاديين الإيطاليين المتعاملين مع المغرب.

كما انتظم تقديم مختلف الخدمات للمرتفقين من أبناء الجالية، إذ تجاوز عدد الخدمات التي قدمتها 60 ألف خدمة إدارية، بما فيها حوالي 18 ألف جواز سفر، إضافة إلى مختلف الخدمات التي يقبل عشرات من المهاجرين المغاربة على قضائها لدى مختلف المصالح القنصلية.

ويستغل قنصل المملكة بميلانو، المناسبات الوطنية، ومنها عيد العرش، لجعلها مناسبة لتقييم الأداء، وفرصة للإصغاء إلى أفراد الجالية، لتلبية حاجاتهم ووضع اهتماماتهم ضمن الأولويات.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

تعليق واحد

  1. القنصل بوزكري الريحاني يستحق كل التقدير والاحترام. فقد استطاع في فترة وجيزة إصلاح كل ما أفسدته القنصلة السابقة بسبب سوء تدبيرها للعمل القنصلي وفضيحة الاختلاس المالي الأكبر من نوعها في تاريخ القنصليات المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق