خاص

موجة حرارة مفرطة … “فُـوق الشوايـة”

موجة حرارة مفرطة تضرب مناطق المغرب وتضطر السكان إلى ابتداع حلول لمواجهتها

يواجه المغرب، منذ الأسبوع الماضي، موجة حرارة مفرطة مصحوبة برياح الشركي، إذ قفز المحرار في عدد من المناطق إلى نسبة 50 درجة، وفي مناطق أخرى إلى 35 درجة في الظل.

وتعيش مدن مثل طاطا وزاكورة وأسا الزاك والفقيه بنصالح وسيدي قاسم وسيدي سليمان وفاس ومكناس ومراكش والرشيدية وبني ملال ووجدة والحاجب والخميسات وخريبكة وخنيفرة وسطات وأزيلال ومراكش والرحامنة وقلعة السراغنة وتارودانت فوق صفيح ساخن أشبه بـ”الشواية”، أو المقلاة، حسب التعبير الدارج في عدد من هذه المناطق التي اضطر سكانها، خصوصا الفئات الفقيرة والمعوزة، لمواجهة “الحر” الارتماء في أي شيء فيه ماء، ولو كان “نافورة” وسط شارع عمومي.

ونصحت مديرية الأرصاد الجوية ووزارة الصحة، في عدد من النشرات، السكان باتخاذ الاحتياطات اللازمة اتقاء لضربات شمس، خصوصا بجانب المسابح والشواطئ، التي يكثر الإقبال عليها، كما حذرت من تناول بعض المأكولات الخفيفة والمشروبات المعروضة تحت الأشعة.

واضطر عدد من السكان في المدن غير الشاطئية إلى لزوم منازلهم، طيلة النهار، وعدم مغادرتها إلا في ساعات متأخرة من الليل، إذ ينتشرون بحثا عن نسمات برد وسط الفضاءات الخضراء (إن وجدت) وبعض الحدائق الصغيرة، وحتى العشب الموجود في وسط المدارات الطرقية. وشوهدت أسر وأبناوها يفترشون سجادات ويسترخون وسط “الخضرة”، وبعضهم يفضل تناول وجبة العشاء في المكان نفسه.

ي.س

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق