fbpx
وطنية

اتهام الشوباني بالتطاول على الداخلية

اتهم المربوح الحو، عضو فريق “البام” بجهة درعة تافيلالت، الحبيب الشوباني، رئيس الجهة بالتطاول على اختصاصات وزارة الداخلية والقضاء، من خلال إقصاء عدد من مستشاري الجهة من حضور دورة عادية للمجلس، في سابقة خطيرة، لم تعرفها أي جهة.

واستنكر الحو في تصريح لـ”الصباح” سلوك الرئيس، وتحديه للقوانين المنظمة لعمل الجهات، رغم التنبيه الذي قدمه والي الجهة في افتتاح الدورة، والذي ذكر فيه بالمقتضيات القانونية والدستورية، وصلاحيات العزل أو التجريد من العضوية، وتأكيده على عدم قانونية قرارات الرئيس القاضية بإقصاء أعضاء بالمجلس من الحضور، والتشهير بهم عبر بلاغات.

وعوض الإعلان عن وقف أشغال الدورة، من أجل تصحيح الاختلالات التي تجعلها غير قانونية، أصر الشوباني، يقول الحو، على تحدي سلطة الوصاية، والاستمرار في مناقشة جدول أعمال الدورة العادية المنعقدة بتنغير، ما اضطر معه مستشارو “البام” والتجمع الوطني للأحرار والاستقلال والتقدم والاشتراكية إلى الانسحاب، واعتبار الدورة باطلة.

وأعلن الحو انسحاب المعارضة المكونة في ما يسمى مجموعة العشرين، من أشغال الدورة العادية، احتجاجا على إصرار الشوباني على الانفراد بالتدبير، وخرق القوانين والاتفاقات الموقعة سابقا بين مكونات المجلس.

وأكدت مجموعة العشرين أن دورة المجلس غير قانونية، بسبب عدم دعوة الرئيس لثلاثة أعضاء من التجمع الوطني للأحرار بإقليم ميدلت وتجريدهم، في بلاغ، من صفة عضوية المجلس، وتبليغهم بقراره عن طريق عون قضائي، وهو ما اعتبره مستشار الأصالة والمعاصرة تطاولا خطيرا على اختصاصات سلطة الوصاية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى