fbpx
وطنية

التحقيق في تهديد بوليف

فجر محمد نجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، قنبلة مدوية في وجه الحكومة وكبار المسؤولين، بكشفه عن تعرضه لمجموعة من الضغوطات من قبل “لوبيات” مهنيي مؤسسات تعليم السياقة وصلت إلى حد التهديد بالتدخل لدى جهات نافذة، لأجل الدفع بإقالته من مهمته الوزارية.

واتهم بوليف شخصا لم يكشف عن اسمه وصفه ” بمهني كبير في القطاع”، يقوم بكل ما هو مسيء للمجال، عبر تجاوزات عديدة، وحينما دعاه إلى احترام القانون، انتفض قائلا “سأزيلك من الوزارة، وعندي فلان، سيتدخل لطردك من الحكومة”.

وطلب سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، من بوليف، صياغة تقرير شامل في الملف، لفتح تحقيق في النازلة، من خلال إحالته مباشرة على عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني، في حال إذا كانت هناك شبهة تهديد لفظي يهدد السلامة الجسدية للوزير، وتوزيع نسخ مماثلة على عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، وباقي أعضاء الحكومة.

وكتب بوليف تدوينة على “فيسبوك” بعنوان “لمن يهمه الأمر”، يشتكي فيها من جبروت مقاومي التغيير، مضيفا “قدرنا في مجال تعليم السياقة بالمغرب أنك عندما تضبط مؤسسة تعليم سياقة تزور مواعد اجتياز الامتحانات، وتتخذ في حقها ما يلزم، يقوم صاحبها، وهو المسؤول عن هيأة ممثلة للقطاع، منذ ذلك الحين بتجييش من يتعاطفون مع هذه الأساليب، ليحاربوا الإصلاح، تحت مختلف المسميات”.

أحمد الأرقام

تعليق واحد

  1. برافو…كن رجلا و قدم شكاية ضد المعني بالأمر …و إلا ستبدو لكل المغاربة أنك “جبان ” ( واسمح لي عن العبارة ) ولا تستحق وظيفتك ” وبحالك بحالهم …”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق