fbpx
حوادث

مختصرات

سقوط مروج مخدرات بالوليدية

أحالت عناصر الدرك الملكي بسرية سيدي بنور، أخيرا، على وكيل الملك بابتدائية المدينة، في حالة اعتقال أشهر مروجي المخدرات بإقليم سيدي بنور والمزود الرئيسي لتجار المخدرات بجماعة الوليدية، وسبق أن صدرت في حقه مذكرة بحث على الصعيد الوطني، تتعلق بالسرقة الموصوفة والضرب والجرح بواسطة السلاح والتهديد.
وجاء إيقاف المتهم من قبل فرقة خاصة انتقلت إلى أحد الدواوير بجماعة الوليدية وبعد عملية ترصد ناجحة تمكنت من شل حركته وإيقافه، رغم محاولات زوجته التي قاومت رجال الدرك لمساعدته على الفرار. الموقوف المتحدر من البيضاء والملقب بالبيضاوي، يعتبر المزود الرئيسي لتجار المخدرات بالتقسيط بالجماعة المذكورة، إذ كان يقيم بمنزل والديه نهارا، ويروج سلعته بالليل بالمنزل الذي يقيم فيه بمعية زوجته، حيث كان يمارس نشاطه المحظور، في بيع المخدرات إلى الزبناء والمدمنين على استهلاكها.
وبعد إشعار وكيل الملك بابتدائية سيدي بنور، أمر الضابطة القضائية لدى سرية سيدي بنور، بوضع “البيضاوي” وزوجته تحت تدابير الحراسة النظرية، للبحث معهما، وإحالتهما على النيابة العامة المختصة، كل حسب الأفعال المنسوبة إليه.
أ . س (سيدي بنور)

مصرع شاب دهسته شاحنة

لقي شاب حتفه على الفور، في حادثة سير مؤلمة وقعت السبت الماضي بطنجة، حين دهسته شاحنة بشارع محمد الخامس وسط المدينة، في مشهد مؤثر خلف حالة من الحزن والألم في نفوس كل المواطنين، بمن فيهم رجال الأمن، الذين عاينوا هذا المشهد المؤسف للغاية.
وذكر شاهد عيان، أن الحادث وقع، إثر سقوط الشاب من دراجة نارية بسبب تصادمه مع دراجة أخرى، حيث تزامن سقوطه بمرور شاحنة كبيرة كانت تسير بسرعة فائقة ولم يتمكن سائقها من تفادي الضحية، ليدهسه بقوة، حتى فارق الحياة بالمكان الحادث، فيما استطاع مرافقه تجنب الشاحنة ونجا من موت محقق.
وفور وقوع الحادث، حضرت إلى المكان مصالح الأمن بكل مكوناتها، بما فيها الشرطة القضائية والعلمية، وكذا الوقاية المدنية، التي تكفلت عناصرها بنقل الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى دوق دي طوفار بالمدينة، فيما قامت عناصر أخرى بتمديد خراطيم المياه لتنظيف الشارع من آثار الدماء. وأصدر الوكيل العام لدى استئنافية طنجة تعليماته باعتقال سائق الشاحنة ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، للبحث معه في ظروف وملابسات هذه الواقعة المؤسفة، كما تم الاستماع، في محاضر رسمية، إلى عدد من الشهود الذين كانوا وقتها بمكان الحادثة، فيما أمر بحجز الشاحنة، ووضعها بالمحجز البلدي إلى حين الانتهاء من التحقيق وتحديد المسؤوليات لعرض القضية على القضاء ليقول كلمته فيها.
المختار الرمشي (طنجة)

جثتان في يوم واحد بالجديدة

عثر صباح الجمعة الماضي، على جثة شاب معلقة على باب المركز الصحي بحي السعادة الثالثة بالجديدة. وكشفت مصادر أمنية “للصباح”، أن الهالك تسلق، في حدود الساعة الثانية من صباح اليوم ذاته، نافذة المستشفى نفسه، وشد حبلا إلى الشباك الحديدي، وربطه بعنقه، وألقى بجسده في الفراغ.
وأكدت المصادر نفسها، أن المتدخلين الأمنيين والوقاية المدنية والسلطة المحلية، عملوا على إنزال جثة الضحية في انتظار التحاق سيارة نقل الموتى، التي تأخرت كثيرا، ووجهوها نحو مستودع الأموات التابع للمستشفى الجهوي بالجديدة.
وعلمت “الصباح”، أن الهالك من مواليد 1977، وهو مطلق، وأب لطفلة في عمر الزهور، وكان يقيم قبل ست سنوات في ديار المهجر، قبل أن يتم طرده من إيطاليا. وخلف انتحاره هلعا كبيرا في صفوف أسرته والحاضرين لعملية إنزال جثته.
من جهة أخرى، عثر مساء اليوم ذاته، على جثة رجل كان يعمل، بالمكتب الوطني للسكك الحديدية، جثة هامدة بمنزله الواقع بالحي السككي بالجديدة. وتبين بعد المعاينته من قبل مصالح الأمن الوطني والوقاية المدنية، الجثة بدأت في التحلل. ونقلت إلى المستشفى الجهوي ووضعت بمصلحة حفظ الأموات، قبل إخضاعها لعملية التشريح الطبي، لتحديد أسباب وملابسات الوفاة.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى