fbpx
حوادث

عميد شرطة معتقل “ينطح” مسؤولا بالسجن

رفض الامتثال لأوامر التفتيش وترحيله إلى سجن العرجات 2 بسلا

شهد السجن المحلي العرجات 1 ضواحي سلا، مساء الاثنين الماضي، حالة استنفار أمني قصوى، بعدما «نطح» رئيس منطقة أمنية برتبة عميد ممتاز، يتابع في ملف للاتجار الدولي للمخدرات، مسؤولا بالسجن، نقل إثره إلى المستشفى لتلقي العلاج ليحصل على شهادة طبية تحدد مدة العجز البدني في 20 يوما.

وأوضح مصدر «الصباح» أن رئيس المنطقة الأمنية السابق نقل في ساعة متأخرة من مساء الاثنين الماضي، من داخل غرفة جرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بالرباط، نحو المؤسسة السجنية رفقة 45 موقوفا في ملف يتعلق بالاتجار في المخدرات، وأثناء وصول المعتقلين أمرهم رئيس المركز بالولوج عبر ممر داخل المؤسسة قصد تفتيشهم، فرفض المسؤول الأمني الاستجابة لأوامر موظفي السجون، ودخل في ملاسنات مع رئيس المركز، قبل أن ينهال عليه المتهم بضربة قاضية، أسقطته أرضا ونقل إلى مركز للعلاج لتلقي الإسعافات الأولية، كما تعرض منسق بالسجن للسب والشتم.

واستنادا إلى المصدر نفسه، اتخذت المؤسسة السجنية قرارا يقضي بترحيل رئيس المنطقة الأمنية من سجن العرجات 1 إلى 2، إجراء عقابيا في حق المعتدي، في انتظار مباشرة الأبحاث معه حول تهم ترتبط بالضرب والجرح في حق موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه وإهانته ورفض الامتثال والعصيان.

وربطت «الصباح» الاتصال بمسؤول داخل المؤسسة السجنية لمعرفة مآل الإجراءات القضائية، وأكد وجود حالة الاعتداء على رئيس المركز الذي كان ينوب ليلة الاثنين الماضي عن رئيس المعقل، مضيفا أن الإجراءات تسير وفق المساطر القانونية، رافضا الكشف عن محتويات الكاميرات المثبتة بممر ولوج المعتقلين.

وحسب ما استقته «الصباح» من معطيات في الموضوع، حصل الضحية على شهادة طبية تثبت عجزه البدني في 20 يوما، وسيتقدم بشكاية في الموضوع أمام النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بسلا، لإحالتها على الضابطة القضائية من أجل فتح بحث تمهيدي في الموضوع، ومواجهة المسؤول الأمني بالاتهامات المنسوبة إليه.

يذكر أن المسؤول الأمني جرى الاستماع إليه من قبل غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الاثنين الماضي، وواجهه رئيس الجلسة بوجود 30 مليونا بحسابه البنكي وعن كيفية الحصول عليه، فرد على الهيأة أن مصدره تعويضات وظيفته في صفوف الأمن، كما جرى الاستماع إلى عميد شرطة بالاستعلامات العامة سابقا بطنجة، حول مصدر حصوله على مبلغ 100 مليون وصرح أنها تعود إلى شقيقه، وواصلت الغرفة الجمعة الماضي استنطاق المتهمين ومواجهتهم بثرواتهم البنكية.

عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق