fbpx
خاص

الستاتي يحطم الرقم القياسي

كسب الفنان الشعبي عبد العزيز الستاتي، الرهان، ونجح في جذب أكبر عدد من الجمهور إلى حفله المنظم مساء أول أمس (السبت)، في إطار فعاليات مهرجان موازين ايقاعات العالم في دورته ال17، صانعا بذلك الحدث.

وحطم الستاتي في السهرة الختامية للمهرجان، الرقم القياسي، إذ أن حفلته كانت من أنجح السهرات المبرمجة على منصة النهضة، فبدا سعيدا بالحضور وتفاعل الجمهور معه، سيما أنه كان متخوفا، حسب ما أكده في تصريحات صحافية، من أن يخذله الجمهور بعدم الحضور بسبب دعوات المقاطعة.

وقبل اعتلاء عبد العزيز الستاتي، الذي اختار التبرع بأجره لإحدى الجمعيات الخيرية، وهو الأمر الذي قامت به أيضا الفنانة الإماراتية أحلام، منصة سلا، كان المكان ذاته تحت تصرف المغنية الشعبية الستاتية، والتي قدمت عددا من الأغاني الشعبية، تفاعل معها الجمهور بشكل واضح.

ومباشرة بعد عرض الستاتية، كان جمهور المنصة المخصصة للفنانين المغاربة، على موعد مع المغني الشعبي سعيد الصنهاجي، الذي زاد حماس الجمهور، في الوقت الذي أدى فيه أغاني من أرشيفه وأخرى من التراث، وبعضها طرحها أخيرا، في انتظار نجم السهرة الختامية والذي كانت تعول عليه مغرب الثقافات لإنجاح الحفل. وقبل منتصف الليل، كان جمهور منصة سلا على موعد مع ملك الأغنية الشعبية. وتحت تصفيقات الجمهور والزغاريد قدم أول أغنية من أغانيه التي مازالت تحظى بنجاح كبير، قبل أن يخير الجمهور بين أغنية “الفيزا” و”الزين ولاطاي”، ليختار في الأخير تقديم الثانية.

وكان الستاتي نجم سهرات اختتام فعاليات موازين ايقاعات العالم بامتياز ولم يشعل حماس الجمهور الذي تفاعل معه بشكل كبير، فقط، إنما كان السبب أيضا في إغماء البعض، وفي رقص البعض الآخر، بشكل هستيري.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى