fbpx
وطنية

غضبة تعصف بمسؤولين عن مراكز لحماية الطفولة

لجنة تعاين وضعية أطفال احتجزوا في غرفة واحدة حيث يقضون حاجتهم ويتناولون طعامهم

علمت «الصباح» من مصادر موثوقة، أن غضبة وزير الشباب والرياضة محمد أوزين ستعصف برؤوس مسؤولين بعدة مراكز لحماية الطفولة، خاصة ببرشيد والفقيه بن صالح والدار البيضاء. وأفادت المصادر ذاتها أن الوزير أصيب بصدمة جراء ما توصل به من معلومات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى