وطنية

ملفات عالقة أمام اليزمي

يتابع المجلس الوطني لحقوق الإنسان الاشتغال على تنفيذ المقررات التحكيمية وتفعيل توصيات هيأة الإنصاف والمصالحة، ومعالجة الملفات العالقة.

وأفادت مصادر من المجلس أن لجنا تقنية تباشر دراسة الملفات التي واجهت صعوبات في تنفيذ المقررات التحكيمية، الخاصة ببعض ضحايا الانتهاكات الجسيمة، بسبب تعقيدات مرتبطة بالإطار القانوني للمؤسسات أو القطاعات التي كانوا يشتغلون بها، والتي تغير وضعها، ما ترتبت عنه صعوبات في تنفيذ قرارات التسوية.
وذكرت المصادر ذاتها أن الاجتماع الأخير هم دراسة عشرة ملفات عالقة، تم التوصل إلى تخريجة قانونية لحلها، وتمت مراسلة رئيس الحكومة بشأنها من أجل الحصول على ترخيص استثنائي بشأنها، في حين مازالت ست حالات عالقة.

ونفى المصدر ذاته أن يكون المجلس بصدد معالجة ملفات خارج الأجل، لأنه يباشر تنفيذ مقررات هيأة الإنصاف التي أنهت عملها في 30 نونبر 2005، بعد تكليفه بالمهمة والتي تباشرها لجنة للمتابعة.
وفي مجال جبر الأضرار الفردية، أحال المجلس المقررات التحكيمية القاضية بالتعويض الصادرة لفائدة المستفيدين من بين الضحايا، أو ذوي حقوقهم، على رئاسة الحكومة التي تولت تخصيص المبالغ اللازمة لذلك، كما قام المجلس بتبسيط مسطرة تسليم المبالغ عبر وكالات البريد في مجموع التراب الوطني، وقد توصل لحد الآن كل المستفيدين بتلك المستحقات. وبالإضافة إلى التعويض المالي، استفاد عدد من الضحايا من صيغ أخرى لجبر الضرر، مثل الإدماج الاجتماعي وتسوية الوضعية الإدارية والمالية والتغطية الصحية.

وبخصوص التعويض المالي، أوضح المصدر ذاته أن المجلس أحال مقررات تحكيمية تقضي بالتعويض لفائدة المستفيدين من بين الضحايا، أو ذوي حقوقهم، على رئاسة الحكومة، التي تولت تخصيص مبلغ مالي لفائدة 19919 مستفيدا.

وأوضح المصدر ذاته أن بعض الحالات مازالت في طور التنفيذ، وتهم 42 حالة معروضة على رئاسة الحكومة، في حين أن ملف التقاعد التكميلي الذي يهم 103 أشخاص من المدمجين في الوظيفة العمومية، وسنهم يتجاوز الأربعين سنة لم يتم تنفيذه لحد الساعة.
أما المستفيدون من قرارات الإدماج الاجتماعي والبالغ عددهم 114 حالة، فقد اقترح المجلس على رئاسة الحكومة تمكين من يرغب منهم في الحصول على تعويض جزافي مقرر في 250 ألف درهم، شريطة تنازله على المنحة.

برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق