بانوراما

أبـو أسـامـة … أمـيـر حـلـب

مسارات جهاديين أفشلت المخابرات المغربية خططهم لضرب عواصم ومصالح أوربية
أثمرت الإستراتيجية الاستباقية التي نهجها المغرب تفكيك عشرات الخلايا الإرهابية في السنتين الأخيرتين، ومنعت وقوع هجمات مسلحة وأخرى انتحارية على ترابه الوطني وفي عدد من البلدان الأوربية، إذ سقط العديد من الجهاديين قبل الساعة الصفر، والفضل في ذلك يرجع إلى خبرة الأجهزة الأمنية في الشبكات المتطرفة، التي وضعت المغرب في رتبة الحليف الثمين في الحرب على الإرهاب.
ووضع ألان جوردان، الخبير الأممي السابق المتخصص في التحقيقات الكبرى حول الجريمة المنظمة، المغرب في الخط الأمامي لحرب ينتظر أن تشتعل جبهاتها في الصحراء الكبرى ضد الإرهاب القادم من الشرق.
رسم صاحب التحقيقات الشهيرة حول الجماعات المتطرفة والحرب السورية، في كتاب تحت عنوان “المغرب في الخط الأمامي للحرب”، مسار تدفق معلومات مقدمة من قبل المغرب لجيرانه مكنت من إفشال عشرات المخططات الإرهابية وأنقذت حياة المئات، وفي ما يلي أسماء حكم على مشاريعها بوقف التنفيذ.
ياسين قطيب
الحلقة الأولى
لم يكن في أذهان المئات من الشباب المغاربة المسافرين إلى سوريا في 2012 للقتال في صفوف الجماعات الإسلامية هناك سوى هدف واحد إسقاط نظام بشار الأسد، وذلك بعدما تمكنت دعاية مُحكمة التدبير من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام من رفع شهيتهم للدم بواسطة مواقع التواصل الاجتماعي وعشرات المجندين المحترفين.
وسط أمواج الجيش الجهادي، الذي يعتبر أعضاؤه أنفسهم مكلفين بمهمة عقاب إلهية، بدأت حكاية عبد العزيز المهدالي الملقب بـ “أبي أسامة المغربي”، أحد أول الواصلين إلى الجبهة السورية من الخارج.
في سن العشرين شاءت الصدف أن تتغير حياة الشاب، وفجأة سيتحول ابن حي لوطا بالفنيدق من بائع متجول في أسواق تطوان إلى واحد من رواد أمراء الدم، وقبل الالتحاق بالجبهة السورية سطع نجمه في حراك 2011
بالكاد أكمل سنته الثالثة إعدادي، اختار أن لا يلتحق بالثانوية، لكن انقطاعه عن التعليم العمومي لم يمنعه من مواصلة التعلم والقراءة والتكوين، وتخصص في تحصيل العلوم الشرعية من قراءته للكتب وحضور الحلقات الفقهية، إلى أن بلغ رتبة إعطاء الدروس في الدعوة والوعظ داخل دوائر مغلقة وضيقة جدا، كان الحضور فيها محصورا على السلفيين.
كثيرون من المحيطين به استغربوا تغيرا جذريا في سلوكه بداية 2006 حيث أطلق لحيته وظهر عليه التزام متشدد بالمنهج السلفي وتجمع حوله الأتباع واتسعت دائرتهم مع مرور الأشهر والسنوات، إذ قرر بعد خمس سنوات من الدعوة أن يتحرك تزامنا مع بداية مسيرات حركة 20 فبراير. لكن اهتمامه بالعلوم الشرعية لم يمنع من تتبع نشرات الأخبار الدولية مراقبا لكل انتفاضات الربيع العربي، متتبعا لمسار الثورات في تلك البلاد حتى بدأت الثورة السورية، فظهر اهتمامه البالغ بها، وشرع في انتقاد نظام الأسد، فقرر ذات ليلة التوجه إلى سوريا، بدون علم أسرته ولا حتى زوجته، التي لم تعلم بالخبر إلا بعد أسبوع من وصوله إلى أرض الشام يوم الثلاثاء 19 أبريل .
تدرج أبو أسامة عند وصوله إلى سوريا إلى في مسالك المقاتلين، وشيئا فشيئا أصبح المغربي الوحيد الذي يحظى بثقة قيادة جبهة النصرة، التي كلفته بقيادة كتيبة عسكرية ثم قائدا ميدانيا في حلب، لكنه لم يقض في المنصب إلا شهورا قليلة قبل انقلابه على جبهة النصرة ومبايعة أمير تنظيم دولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.
توجست المخابرات الدولية منه لما كشفته التقارير المغربية عن قدرته الكبيرة في الاستقطاب وتحريك رغبة الشبان المغاربة المتحدرين من مدن الشمال، لكن المخابرات المغربية حالت دون وصول تأثيره إلى المغرب وأوروبا إلى أن سقط في 21 مارس 2014 في كمين نصب له من قبل مقاتلي “النصرة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق