fbpx
وطنية

عبد النباوي يوقع اتفاقية تعاون بتركيا

تهم تبادل المعلومات حول زجر الجرائم العابرة للقارات وجلسات عمل مع كبار القضاة

تكللت الزيارة التي يقوم بها وفد رئاسة النيابة العامة، إلى تركيا، بجلسات عمل مع كبار المسؤولين القضائيين الأتراك، كما أسفرت عن توقيع اتفاقية للتعاون القضائي بين البلدين، من شأنها أن تعزز التقارب وتقوي التعاون والتواصل.
وعلمت “الصباح” أن زيارة محمد عبد النباوي، رئيس النياية العامة والوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، إلى الجمهورية التركية، جاءت بدعوة من محمد أكارجا، النائب العام بمحكمة التمييز العليا بالبلد نفسه، إذ تميزت بتوقيع مذكرة تفاهم بين النيابة العامة لدى محكمة التمييز بالجمهورية التركية ورئاسة النيابة العامة بالمغرب.
وتهدف هذه المذكرة، التي تم توقيعها بمقر محكمة التمييز بحضور مسؤولين قضائيين سامين، إلى تعزيز التعاون القضائي بين النيابتين العامتين، عن طريق تبادل المعلومات بين السلطات المغربية والتركية المتعلقة بالنظم القانونية للبلدين والقوانين الجنائية، سيما القوانين المتعلقة بزجر الجريمة المنظمة والجريمة الإرهابية والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية والجرائم الاقتصادية.
ومن شأن جلسات العمل التي أشرف عليها محمد عبد النباوي، أن تعزز وتدعم علاقات التعاون القضائي والتقارب بين البلدين، ومحاربة الجرائم العابرة للقارات وفق تنسيق أمثل.
واستهلت الزيارة الرسمية لرئيس النيابة العامة بزيارة ضريح “مصطفى كمال أتاتورك” مؤسس الدولة التركية الحديثة، حيث وضع إكليلا من الزهور. كما وقع في الدفتر الذهبي للضريح.
وموازاة مع ذلك، عقد رئيس النيابة العامة جلسة عمل مع النائب العام بمحكمة التمييز بتركيا ورئيس محكمة التمييز ومع كبار المسؤولين بوزارة العدل التركية.
كما زار عبد النباوي، مقر أكاديمية العدل التركية، حيث تابع عرضا حول طرق تكوين القضاة والمدعين العامين والمناهج المتبعة في التدريس، قدمه مسؤولو الأكاديمية.
وينتظر أن يقوم رئيس النيابة العامة والوفد المرافق له، بزيارة بعض المحاكم التركية (محكمة استئناف ومحكمة ابتدائية)، للاطلاع على نظام العمل بها، والتعرف على تنظيم النيابة العامة.
المصطفى صفر

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى