وطنية

السجلماسي أمينا عاما للاتحاد من أجل المتوسط

انتخب فتح الله السجلماسي، بالإجماع، أمينا عاما للاتحاد من أجل المتوسط، وذلك خلفا ليوسف العمراني، الذي عين في الحكومة الحالية وزيرا منتدبا لدى وزير الشؤون الخارجية. وسبق للأمين العام الجديد أن شغل عددا من المناصب سواء في القطاع العام أو الخاص، إذ اشتغل، ما بين 1989 و1992، مسؤولا بالبنك التجاري المغربي آنذاك، قبل أن يعين مديرا للعلاقات التجارية الدولية بوزارة التجارة الخارجية ما بين 1994
و1999، ومديرا للتعاون الدولي بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون ما بين 1999 و2001، قبل أن يشغل منصب مدير الشؤون الأوربية بالوزارة ذاتها، خلال الفترة الممتدة ما بين 2001 و2003.
وعين سفيرا للمغرب بفرنسا والاتحاد الأوربي، قبل أن يعين مديرا عاما، منذ 2009، للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات.
ويعتبر تعيين السجلماسي على رأس الأمانة العــامة للاتحاد من أجل المتوسط اعترافا بالجهود، التي يبذلها المغرب من أجل بناء هذا التكتل الجهوي، خاصة أنه خلف دبلوماسيا مغربيا، كان يشغل هذا المنصب قبل أن يعين زيرا في حكومة بنكيران.
ويتوفر السجلماسي على مؤهلات تمكنه من النجاح في مسؤولياته الجديدة، إذ حصل على الدكتوراه في العلوم الاقتصادية ودبلوم في العلوم السياسية، ويتقن أربع لغات، ما أهله ليشارك في العديد من المنتديات الدولية، خاصة تلك المتعلقة بالعلاقات الاقتصادية الدولية وداخل حوض البحر الأبيض المتوسط.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق