fbpx
الرياضة

الحسنية يرفض هدية الفتح

تعادل مع خنيفرة في مباراة حضرها 100 متفرج

عجز حسنية أكادير عن تحقيق الفوز أمام شباب أطلس خنيفرة في المباراة التي جمعت بينهما عصر أول أمس (الاثنين) بملعب العبدي بالجديدة ضمن الدورة 25 من البطولة.
وضيع الفريق الأكاديري فرصة تقليص الفارق عن المتصدر اتحاد طنجة، الذي هزمه الفتح الرياضي في ملعبه الأحد الماضي بهدفين لواحد.
وعرفت المباراة حضور جمهور قليل لم يتجاوز 100 متفرج.
وشهدت الجولة الأولى تكافؤ الفرص بين الفريقين، مع قلة المحاولات الحقيقية للتسجيل، إذ ظلت الكرة متمركزة في وسط الميدان، مع محاولات خجولة بين الجانبين، إذ غالبا ما كان الفريقان  يعتمدان على المرتدات الهجومية التي لم تكتس طابع الخطورة.
وخلال الجولة الثانية ظهر الفريق الخنيفري بمستوى جيد، خصوصا في نصف الساعة الأخير، إذ بسط سيطرته، وكان قريبا من إحراز التقدم، لو استغل مهاجموه الفرص التي أتيحت لهم، وكانت أبرزها تلك التي ارتطمت بالعارضة بعد انهزام الحارس الحواصلي.
ورغم التغييرات التي قام بها مدرب الحسنية ميغيل غاموندي بإشراك بديع أووك إلا أن تسرباته باءت بالفشل أمام دفاع منظم للفريق الخنيفري.
ونجح كمال الزواغي، مدرب شباب أطلس خنيفرة، في توظيف تغييراته التي حدت من خطورة مهاجمي الحسنية، وأربك حسابات غاموندي، ليعلن الحكم جلال جيد عن نهاية المباراة بالتعادل دون أهداف.
وبهذا التعادل بات الفريق السوسي في المركز الثاني برصيد 42 نقطة، فيما تجمد رصيد شباب أطلس خنيفرة في 23 نقطة بالمركز 15.
أحمد سكاب (الجديدة)

 

تصريحات

غاموندي: تغيير الملعب أثر علينا

تأسف مدرب حسنية أكادير غاموندي للنتيجة التي حققها فريقه بملعب العبدي، وأرجع سبب تحقيق فريقه للتعادل وتضييع العديد للفرص السانحة للتسجيل إلى التسرع وعدم التركيز.
وأشار غاموندي إلى أنه كان بإمكان فريقه الفوز خلال هذه المباراة، والاقتراب من المتزعم اتحاد طنجة، لكنه تأثر بغياب بعض لاعبيه الأساسيين بسبب الإصابة، مشيرا إلى أن فريقه ضيع العديد من النقاط المهمة خلال المباريات الأخيرة، وإنه سيعمل مستقبلا على تصحيح بعض الهفوات وتدارك ما فات، على اعتبار أنه المسؤول عن الفريق، وهو من يتحمل مسؤولية النتائج.
وأضاف غاموندي أنه لا يعقل أن يقطع فريقه مسافة 600 كيلومتر من أجل إجراء مباراة في كرة القدم مبرمجة في ميدانه، معتبرا ذلك من بين العوامل التي ساهمت في التأثير على لاعبيه من الناحية الذهنية.

الزواغي: نستحق أكثر من نقطة

بدا المدرب الزواغي، مدرب شباب خنيفرة، سعيدا وهو يجيب خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة، مؤكدا أن فريقه يستحق أكثر من نقطة خلال هذه المباراة، وكان بإمكانه العودة من الجديدة بثلاث نقاط، لو استغل لاعبوه الفرص التي أتيحت لهم، وأرجع ذلك إلى سوء الحظ الذي لازم لاعبيه.
وشكر الزواغي لاعبيه على أدائهم، باعتبار أنه واجه خصما قويا، ومرشحا للفوز بلقب هذا الموسم.
وأضاف الزواغي أنه كان يتوقع صعوبة المباراة، مضيفا أنه هيأ لاعبيه ذهنيا بشكل كبير، كما اعتبر أن نتيجة التعادل أمام الحسنية ستمنح مزيدا من الثقة للاعبين، لخوض باقي المباريات بمعنويات جيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى