fbpx
أخبار الصباح

أخبار الصباح

> إقصاء
ينطلق معرض البيضاء للمدن الذكية في نسخته الثالثة، غدا (الأربعاء)، «في ظل المنطق نفسه الذي يقصي المنتخبين ورؤساء جماعات من اتخاذ قرارات كبرى تخص المدينة التي حازوا ثقة سكانها». وقال منتخبون إن شركة التنمية المشرفة على التظاهرة أبعدت الجميع، وباشرت المساطر والإجراءات دون العودة إليهم والاستشارة معهم، مؤكدين أنهم لا يتوفرون على أي تقييم للمحطتين السابقتين، كما لا يعرفون الكلفة المالية لهذا «التوجه الرقمي»، وغاياته وأهدافه.
(ي. س)
> لاجئون
وصل 360 لاجئا جديدا إلى المغرب خلال ثلاثة أشهر الأولى من السنة الجارية، ليصل مجموعهم إلى 7139 لاجئا موزعين على 53 مدينة، حسب إحصائيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالمغرب. وتتصدر الرباط قائمة المدن الأكثر إيواء للاجئين، بـ 900 لاجئ، تليها البيضاء ووجدة والقنيطرة فتمارة وطنجة ثم مكناس ومراكش، كما يأتي السوريون على رأس قائمة اللاجئين، متبوعين بالكاميرونيين والغينيين والإيفواريين، ثم اليمنيين. أما الفلسطينيون فيأتون في الرتبة التاسعة بعد العراقيين.
(ن. ف)
> سكري
فوجئ عدد من مرضى داء السكري، حلوا صباح أمس (الاثنين) بالمجلس البلدي لبوسكورة، باختفاء الأدوية والأنسولين، إذ برر مسؤول الأمر بعدم اقتناء الجماعة لهذه الأدوية من الجهة المختصة. وزاد غضب المرضى عندما علموا أن مستشارين بالمنطقة وزعوا هذه الأدوية على مقربين منهم وأنصارهم في الحملات الانتخابية، وعندما احتجوا على الأمر، طلب منهم «استعطاف» مستشار للحصول عليها.
(م. ل)
> شاهد
ألقي القبض على شاهد، حضر إلى مصالح أمن الفداء، للإدلاء بتصريحاته في قضية اختطاف قاصر. وأفادت مصادر “الصباح” أن المشتكى بها في الملف، لها حسابات سابقة مع المشتكية، وأن الأخيرة لجأت إلى الشكايات الكيدية للانتقام منها، وأحضرت شهودا، ضمنهم المعني بالأمر، إذ ما أن فتح له محضر وجرى تنقيطه، الأسبوع الماضي، حتى تبين أنه مبحوث عنه من قبل أمن وادي زم، ليجري إبلاغ النيابة العامة، والاحتفاظ به إلى حين حضور رجال أمن وادي زم.
(م. ص)
> سطات
كثفت عناصر الوقاية المدنية جهودها، إلى حدود ظهر أمس (الاثنين)، بحثا عن جثث أم حامل وابنيها في قعر نهر أم الربيع، حيث غرقوا أول أمس (الأحد)، أثناء محاولة عبورهم النهر بطرق بدائية، في حين تواصل عناصر الدرك الملكي تحرياتها للكشف عن ظروف الواقعة.
س.ز (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى