fbpx
أســــــرة

اضطرابـات نفسيـة

أبرزها قلق الأمراض والتوتر والاكتئاب
قلق الأمراض واحد من أكثر الاضطرابات النفسية شيوعا، يؤكد اختصاصيو علم النفس، أنه يصيب إما الأشخاص الذين يعانون أمراضا مختلفة مزمنة في الآن ذاته، أو أولئك الذين يعيشون في حالة من القلق والتوجس من الإصابة بأحد أنواع هاته الأمراض.
وحسب معايير الدليل الإحصائي والتشخيصي الخامس للجمعية الأمريكية للطب النفسي، اضطراب قلق الأمراض، يجعل الشخص كثير التوجس من تطور الأمراض التي يعانيها إلى أمراض أخرى أكثر خطورة، فينتبه لأي تغير في وظائف جسمه أو أي أعراض غريبة، ويبحث عن علامات محتملة لأي مرض آخر، وقد يدفعه أحيانا إلى تجنب الرعاية الصحية كزيارة الأطباء أو المستشفيات خوفا مما قد يكتشف من أمراض جديدة تضاف إلى تلك التي يعانيها.
من المشاكل التي يعانيها، المصاب أيضا أنه يكون مركزا في كل فترة على مرض واحد من بين تلك التي يعانيها، وبالتالي قد يتغير مصدر القلق من مرض إلى آخر فقد ينشغل بمرض السكري مدة ثم يتركه لينشغل بضغط الدم، أو ارتفاع الكولسترول أو مشاكل القلب.
ولأن الاكتئاب من أكثر الاضطرابات النفسية التي يعانيها أصحاب الأمراض المتعددة، نبهت الجمعية الأمريكية إلى أن الإصابة الأولى تحدث عادة في العقدين الرابع أو السابع من العمر، مبرزة أن العديد من الدراسات خلصت إلى أن العاطلين والأقل تعليما تزيد لديهم نسبة الإصابة باضطراب قلق الأمراض، وتضاعف احتمال تعرضه لنوبة اكتئاب، ترتفع أكثر في حال حدوث تجربة سلبية مع الأطباء أو المستشفيات أدت إلى اهتزاز الثقة في الطب بشكل عام.
من جهة أخرى ينبه الأطباء إلى ضرورة العناية بالصحة النفسية للمصابين بأمراض متعددة، إذ غالبا ما يتم الاهتمام بالأعراض الجسمانية، والعمل على حل المشاكل الصحية البدنية ومحاولة إيجاد التوازن المطلوب، في مقابل إهمال الحالة النفسية التي يعانيها المريض، التي تكون عائقا في العديد من الحالات أمام الاستجابة إلى العلاج، بالتزامن مع الإصابة بالتدريج بالاكتئاب بسبب سيطرة الأفكار السلبية على المريض الناجمة أساسا عن أن إصابته بأكثر من مرض مزمن تخفض إمكانيات العلاج أساسا وتجعله قريبا أكثر من الموت.
هـ . غ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى