fbpx
حوادث

مختصرات

انتحاران

انتحر الأسبوع الماضي، رجل وامرأة في أقل من ثلاثة أيام بكل من المحمدية وجماعة عين حرودة.
وانتحرت امرأة متزوجة ليلة أول أمس (الأربعاء)، بحي الأمل 1 بعين حرودة، بقفزها من شرفة شقتها بالطابق الثاني من العمارة التي تقطنها، فلفظت أنفاسها الأخيرة دقائق بعد سقوطها .وكشفت الجيران للمحققين أن الهالكة وزوجها تشاجرا في حدود الثامنة ليلا، قبل أن تهدأ الأوضاع، ليفاجأ الجميع بعد ساعتين، برمي الهالكة نفسها من الشرفة، تاركة وراءها طفلتين.
وبخصوص حالة الانتحار الثانية، فقد أكدت المصادر بخصوصها، أن الأمر يتعلق برجل يبلغ من العمر 47 سنة، رمى بنفسه من أعلى جرف بمنطقة لافاليز بالمحمدية في ظروف غامضة السبت الماضي. وتضاربت الأنباء حول حالة الانتحار هاته بين من يقول إن الضحية انتحر، وبين من يقول إنه فقد توازنه فوق الجرف ليسقط مباشرة فوق الصخور، خصوصا أنه ترك سيارته مركونة بجانب مكان سقوطه، وهي مفتوحة الأبواب والنوافذ.
كمال الشمسي (المحمدية)
“إكستازي”

أوقفت الشرطة القضائية بمكناس، صباح أول أمس (الأربعاء)، قاصرا من مواليد 2002، متلبسا بحيازة 1152 قرصا من نوع ” إكستازي” كان ينوي ترويجها وسط تلامذة المؤسسات التعليمية.
وأوقف المشتبه فيه، بمجرد وصوله إلى المحطة الطرقية سيدي سعيد بمكناس على متن حافلة للنقل العمومي قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، وأثناء إخضاعه للتفتيش، تم حجز الكمية المذكورة، معبأة في كيس بلاستيكي.
ووضع المشتبه فيه تحت المراقبة الأمنية، من أجل البحث الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمكناس، تحت إشراف النيابة العامة، فيما تستمر الأبحاث والتحريات لتحديد باقي المتورطين في هذا النشاط الإجرامي الخطير الذي يستهدف شريحة عريضة من شباب المدينة، معظمهم من التلاميذ حسب المصادر ذاتها.
وتأتي هذه العملية التي وصفت بالناجحة، بعد أقل من أسبوع من إحباط المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة بحر الأسبوع الماضي، تهريب كمية مهمة من أقراص”إكستازي”، كانت موجهة للترويج بمكناس والمناطق المجاورة، بعد إيقاف مشتبه فيه، بالمحطة الطرقية بطنجة متلبسا بحيازة 300 قرص “إكستازي” مخبأة بعناية داخل حقيبته.
حميد بن التهامي (مكناس)

جثتان

استنفر العثور على جثي رضيع بصفرو ومسن بفاس، أخيرا، المصالح الأمنية بالمدينتين، التي فتحت تحقيقا لفك لغز وفاتهما واتخاذ الإجراءات القانونية.
وتنقلت عناصر الدرك الملكي إلى الطريق المؤدية إلى منطقة تازوطة بصفرو، لمعاينة جثة طفلة حديثة الولادة عثر عليها بقارعتها من قبل مواطنين أبلغوا المصالح المختصة، وأنجزت محضرا بذلك موازاة مع التحقيق الذي فتح بناء على أوامر النيابة العامة للاهتداء إلى أم الضحية المتخلص منها.
واستغل مجهول خلو الطريق من الحركة ليلا ليتخلص من الجثة بعد دفنها بالموقع، إلا أن كلابا نبشتها بشكل ظهرت أطرافها للمارة الذين انتبهوا لذلك قبل أن يصدموا لبشاعة المشهد على غرار نبش كلاب لجثتي رضيعين بفاس بمقاطعتي زواغة والمرينيين ما فتح فيه تحقيق من قبل المصالح الأمنية.
ويرجح أن تكون هذه المواليد من علاقات جنسية غير شرعية لأمهات عازبات تخلصن من حملهن خوفا من العار والفضيحة قبل دفن الجثث التي نقلت إلى مستودع الأموات، كما جثة شيخ عثر عليها بشقة بشارع وهران بحي الزهور بفاس، في حالة تحلل متقدمة، بعدما أزكمت الروائح أنوف الجيران.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى