fbpx
حوادث

مختصرات

 

الحبس لهاتك عرض مومس

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الدرجة الثانية بالجديدة، الثلاثاء الماضي، متهما وحكمت عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد تبرئته من جناية السرقة ومؤاخذته من أجل جناية هتك عرض مومس والضرب والجرح والاحتجاز، طبقا للفصلين 485 و436 من القانون الجنائي.
وجاء إيقاف المتهم خلال السنة الماضية، بعدما ظل البحث جاريا عنه مدة سنتين، عقب تورطه في هتك عرض مومس بالعنف والاعتداء عليها بالضرب والجرح، والتسبب لها في كسر في رجلها، حسب شكايتها.
وجاء فيها، أن إحدى صديقاتها التي تحترف البغاء، اتصلت بها وطلبت منها الالتحاق بها رفقة زميلة لها، لإحياء ليلة ساهرة رفقة ثلاثة أشخاص. وانتقلت إلى أحد الدواوير التابعة لدائرة أزمور، وانضمت للمجموعة، التي شرعت في تناول مسكر ماء الحياة (الماحيا). وبعد تناول وجبة العشاء، طلب منها رفيقها التوجه إلى غرفة مجاورة لمكان السهرة، ففوجئت به يريد ممارسة الجنس عليها بطريقة شاذة، ولما رفضت وجه لها ضربا مبرحا، واستغلت الفرصة ولاذت بالفرار وولجت منزلا مجاورا، وتدخل زميله وأعادها له.
ومن أجل الانتقام منها، كبل يديها ورجليها ومارس عليها رفقة زميله الجنس بطريقة شاذة، وتسبب لها في كسر في رجلها، واحتجزها داخل الغرفة ذاتها مكبلة اليدين والرجلين، ومارس عليها الجنس مرة أخرى متسببا لها في آلام حادة.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

عشرون سنة لمختطفي فتاة بمكناس

آخذت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمكناس، أخيرا، شقيقين من أجل جناية الاختطاف والاحتجاز بهدف الحصول على فدية، والمشاركة في ذلك، وأدانت كل واحد منهما بعشر سنوات سجنا نافذا.
وفي التفاصيل، ذكرت مصادر”الصباح” أن القضية تفجرت عندما تقدمت فتاة إلى المصالح الأمنية بمكناس وأفادت أنها تلقت مكالمة من الهاتف المحمول لشقيقتها تخبرها أنها محتجزة من طرف أحد الأشخاص الذي طلب منها تسليم فدية، ممثلة في حليها الذهبية، مقابل إخلاء سبيلها، محددا لها موعدا بساحة “لهديم” التاريخية، قبل أن يغير المكان بجعله بحديقة مدارة”ثلث فحول”، وتحديدا بالقرب من أحد المقاعد الإسمنتية، فتم نصب كمين محكم للإيقاع بالمختطف، إذ وضعت الحلي الذهبية بمنديل ورقي”كلينيكس” ووضعت فوق المقعد الخامس المتفق عليه قبلا. وأضافت المصادر ذاتها أنه بعد فترة وجيزة حضر إلى الحديقة شخص يحمل نظارتين شمسيتين ويضع فوق رأسه قبعة زرقاء، قبل أن يستعمل هاتفه المحمول إذ سمع وهو يخبر محاوره أنه يتواجد بالحديقة وشرع في عد المقاعد إلى أن أخبره أنه اهتدى إلى موضع المنديل الورقي الأبيض، وبمجرد أخذه تقدم منه أفراد الشرطة القضائية، ما جعله يتخلص من المنديل الورقي ومحتواه بإلقائه أرضا، محاولا الفرار، إلا أن تدخل عناصر الأمن حال دون تحقيقه مراده بعدما نجحوا في شل حركته واقتياده إلى مخفر الشرطة للتحقيق معه حول المنسوب إليه، إذ تبين أن المعني بالأمر هو شقيق المختطف.
خليل المنوني (مكناس)

إدانة سارق بشيشاوة

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بإمنتانوت، أخيرا، متهما بالسرقة بستة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال، بأمر من وكيل الملك، من أجل السرقة والعنف.
وجاء إيقاف المتهم المزداد في 1998 بدوار الجرف بسيدي بوزيد، من قبل عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بشيشاوة، السبت 17 مارس الجاري، بعد التعرف على هويته بناء على أوصاف دقيقة وفرها أحد ضحاياه، وهو “قهواجي” بالسوق الأسبوعي خميس شيشاوة.
وأفادت مصادر ” الصباح ” أن المتهم المتحدر من دوار الجرف بجماعة سيدي بوزيد، بالاقليم ذاته، قام في مستهل الشهر الجاري، داخل سوق الخميس بشيشاوة، على نشل حافظة أغراض خاصة ببائع للوجبات الشعبية، وبداخلها حصيلة يوم من العمل حددها في 600 درهم.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحية المسن وضع شكاية في الموضوع لدى عناصر الأمن الوطني في اليوم نفسه ، وبعد حوالي ثلاثة أسابيع من التحري والبحث، توصل رجال الأمن إلى هوية الجاني بناء على أوصاف دقيقة وفرها الضحية للعناصر الأمنية التي أنجزت له محضر الاستماع بصفته مشتكيا .
محمد السريدي (شيشاوة)

الحبس لمضرم النار بالجديدة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، متهما من ذوي السوابق والبالغ من العمر 32 سنة، متابع من قبل الوكيل العام بجناية إضرام النار في ناقلة، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا.
وجاء اعتقاله إثر شكاية تقدم بها جاره ضده أكد من خلالها أن دراجته النارية تعرضت للحريق، ووجه اتهاماته لجاره الذي سبق أن قام بتهديده بإلحاق الأذى به وبمنزله في حالة عدم إزالة دراجته النارية من الممر الذي يبقى مشتركا بينهما في الإقامة بحي سيدي موسى. وأضاف المشتكي أن وقت نشوب الحريق عاين المشتكى به خارجا من منزله حاملا قنينة زجاجية ويتفوه بعبارة “أنا حرقتوا”. تصريحات المشتكي أكدها بعض الشهود أثناء الاستماع إليهم من قبل العناصر الأمنية، فيما نفى الجاني علاقته بإضرام النار، وأن المشتكي كان يتعهد دائما بالانتقام وتلفيق تهمة له بعدما منعه من تشييد بناية بسطح المنزل المشترك وبسبب خلافات ونزاعات سابقة بينهما.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى