fbpx
حوادث

اندلاع النيران في محطة سطات

خلفت نيران اندلعت، أول أمس (الأحد)، بمحطة القطار بسطات خسائر مادية وشلت حركة سير القطارات لأزيد من 40 دقيقة، ما عجل بتدخل عدد من المسؤولين واستنفار لعناصر الوقاية المدنية.
واندلعت النيران إثر تماس كهربائي نتيجة أشغال تثنية الخط السككي الرابط بين البيضاء ومراكش على مستوى محطة سطات، ما جعل النيران تلتهم عددا من محتويات المحطة سالفة الذكر، إذ انطلقت شرارتها الأولى من شبابيك التذاكر، وامتدت إلى مصالح أخرى، ما خلف ذعرا في صفوف العاملين والمسافرين، وأصيبت عاملتا نظافة وشخص آخر باختناق في التنفس نتيجة الدخان الكثيف، ما عجل بتدخل الوقاية المدنية عبر استقدامها لصهاريج مائية، سيما بعدما وجدت أن وسائل الإطفاء وأنبوب الماء بمحطة سطات غير صالحة للاستعمال.
واستدعى اندلاع النيران في محطة القطار بعاصمة الشاوية قدوم كبار مسؤولي الإقليم، إذ حل المسؤول الأول عن الإدارة الترابية ورئيس المنطقة الإقليمية لأمن سطات ومسؤولي الوقاية المدنية وعدد من المنتسبين لأجهزة أخرى.
وأتت الحادثة لتطرح مجموعة من الأسئلة عن مدى تجهيز محطة القطار بسطات بتجهيزات تستجيب لمعايير شروط السلامة، إضافة إلى التأخر في تهيئة المحطة وجعلها تضاهي محطات أخرى بعدد من مدن المملكة.
سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى