fbpx
وطنية

“البام” يدعو للتصدي لمحتضني الإرهاب

أعلن امحمد الحميدي، مستشار “البام” انخراط البرلمان في الجهود الرامية إلى مكافحة الإرهاب، وإيجاد أجوبة ناجعة لتعزيز سيادة القانون، تلتزم بمبادئ حقوق الإنسان.
وأعلن برلماني الأصالة والمعاصرة في لقاء بمالطا، دعم البرلمان لجميع مبادرات وإستراتيجيات التعاون الإقليمي والدولي، مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات المحلية، واحترام سيادة الدول، وحظر كل أشكال التدخل في شؤونها الداخلية.
ودعا الحميدي، في ورشة إقليمية نظمها المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون، ببرلمان مالطا يومي 21 و 22 مارس الجاري، إلى عدم التسامح مع محتضني الحركات الانفصالية، التي تشكل ملاذا للحركات الإرهابية، في إشارة إلى الجزائر وجماعة بوليساريو.
واستعرض مستشار”البام” التجربة الرائدة للمغرب في محاربة الإرهاب، والقائمة على إستراتيجية شاملة ذات بعد وقائي واستباقي، والمزاوجة بين المقاربة الأمنية والقانونية من جهة، والمقاربة التي ترتكز على المداخل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدينية.
وشكلت الورشة الإقليمية مناسبة لعدد من البرلمانيين لتبادل التجارب، بهدف الوصول إلى وضع رؤية مشتركة وفعالة بين البرلمانيين والجهات الفاعلة في مجال العدالة الجنائية في مكافحة الإرهاب، والتداول في إمكانية إحداث شبكة جديدة من البرلمانيين للحفاظ على الزخم المتحقق على يد المعهد الدولي للعدالة وسيادة القانون في مجال التصدي للتطرف العنيف، وتنفيذ توصيات “فاليتا” الصادرة عن المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.
ب. ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى