fbpx
الرياضة

رحو يحيي آمال الرشاد في البقاء

المولودية يستعيد الصدارة والماصيسقط وبنكرير يواصل التقدم

أحيى المدافع الأيمن الشاب أشرف رحو آمال فريقه الرشاد البرنوصي في البقاء بالقسم الثاني، بعدما قاده إلى الفوز على اتحاد سيدي قاسم (2-1) في مباراة مصيرية، أول أمس (السبت)، بملعب سيدي مومن بالبيضاء.

وأحرز رحو (22 سنة) هدفا قاتلا في اللحظات الأخيرة، بتسديدة قوية على بعد 35 مترا، هزمت الحارس القاسمي محمد لحلو، علما أنه كان وراء تمريرة الهدف الأول لفريقه مع بداية الجولة الثانية، والذي أحرزه مصطفى النعيم.

واستأثر أداء رحو باهتمام الحاضرين، وضمنهم مدربون وتقنيون انبهروا ب بالمستوى الكبير الذي قدمه طيلة المباراة، دفاعيا وهجوميا، رغم صغر سنه.

وشهدت المباراة لحظات مثيرة، بعدما أحرز اتحاد سيدي قاسم هدف التعادل (1-1) عن طريق ميلود النخلي، فزاد الضغط على لاعبي وطاقم الرشاد البرنوصي، الذين كانوا يعتبرون المباراة مصيرية بالنسبة إلى فريقهم، الذي استعاد مدربه محمد الكوميري.

وقاد المباراة الحكم نبيل برقية من آسفي، واحتج عليه الفريق القاسمي، بدعوى عدم توجيه إنذار ثان موجب لطرد يوسف الشنكيطي، عميد الرشاد، واللاعب السابق للرجاء واتحاد المحمدية وفرق أخرى.

ورفع الرشاد رصيده بعد هذا الفوز إلى 23 نقطة، مرتقيا إلى الرتبة 13، ليشتد التنافس بين أندية أسفل الترتيب، خصوصا بعد عودة وداد تمارة، بفوز ثمين من ملعب شباب المسيرة بهدفين لصفر، صعد به إلى الرتبة 14 ب22 نقطة، وهزيمة شباب قصبة تادلة في ميدانه بهدف لصفر أمام اتحاد الخميسات، ليتراجع إلى الرتبة قبل الأخيرة ب21 نقطة.

وبات الاتحاد الإسلامي الوجدي أول المرشحين لمغادرة القسم الثاني، إذ يقبع في المركز الأخير ب15 نقطة، وانهزم أمام واداد فاس بهدفي لصفر.

وصعد مولودية وجدة إلى الصدارة بعد فوزه على يوسفية برشيد بهدف لصفر، ليلتحق به في المركز الأول ب47 نقطة، على بعد نقطة من رجاء بني ملال، الثالث، والمنهزم أمام النادي القنيطري بهدف لصفر.

وواصل شباب بنكرير تقدمه منذ تعاقده مع المدرب حسن الركراكي، وبات رابعا ب39 نقطة، بعد تحقيقه فوزا جديدا على المغرب الفاسي بهدفين لصفر.

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى