fbpx
حوادث

مقتل شاب في حصة لصرع الجن

الضحية تعرض لضربات مميتة ودرك خريبكة يحقق في القضية
باشرت عناصر الضابطة القضائية، بسرية الدرك الملكي بخريبكة، زوال الأربعاء الماضي، تحقيقا قضائيا، بتعليمات من الوكيل العام للملك باستئنافية المدينة، في شأن تعريض شاب في مقتبل العمر، للضرب المبرح باستعمال العصي، في محاولة من فقيهين، طرد الجن من جسده، قبل أن يفارق الحياة متأثرا، بقوة الضربات التي تلقاها في القلب والكليتين.
وعلمت”الصباح” من مصادر عليمة، أن فرقة من الدرك الملكي، تحت إشراف قائد سرية خريبكة، انتقلت على متن سيارات المصلحة، في حدود الساعة الخامسة زوال الأربعاء الماضي، إلى أحد المنازل المعروفة، باستغلالها من قبل شخصين في الرقية الشرعية و”طرد الجن”، بحي” الطاشرون” ببوجنيبة، (ضواحي خريبكة)، فأوقفت صاحبي المنزل، وحجزت مجموعة من الأكياس البلاستيكية، التي تحتوي على أعشاب، وقنينات بلاستيكية وصناديق كارطونية، إضافة إلى حجز عصي خشبية، يعتقد أنها استعملت في “صرع” الضحية، كما حجز رجال الضابطة القضائية، الهواتف المحمولة للفقيهين لفائدة البحث القضائي.
ووفق إفادات المصادر ذاتها، فان الضحية، كان يتلقى حصصا من العلاج، التقليدي لدى شخصين، بمنزل معد للرقية الشرعية و”طرد الجن”، بمنزلهما المعروف بحي الطاشرون، قبل أن يسقط مغمى عليه، أثناء حصة علاجية، ليتم نقله على وجه السرعة، على متن سيارة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بخريبكة، فأكد الطبيب المعالج لمرافقيه، أن الضحية فارق الحياة قبل دخوله المستشفى، ليتم وضعه بمستودع الأموات، وإخبار النيابة العامة بتفاصيل القضية.
واستنادا إلى مصادر طبية، فإن إجراء معاينة على جثة الهالك، كشف وجود آثار عنف، وكدمات بأنحاء جسمه، عجلت بإخبار رجال الشرطة المداومين، ليتم رفع تقرير في الموضوع، لرئيس النيابة العامة باستئنافية خريبكة، الذي أمر بنقل جثة الهالك، لإجراء تشريح طبي مفصل.
وتحفظت مصادر قريبة من التحقيق، عن تحديد تفاصيل التقرير الكتابي، الذي وقعته الطبيبة الرئيسة، لقسم الطب الشرعي بالبيضاء، وبررت ذلك بسرية البحث القضائي، الذي يباشره رجال الدرك الملكي.
وأكدت مصادر متطابقة، أنه مباشرة بعد تعريض الشاب، لحصة من العلاج التقليدي بالعنف، في محاولة “لطرد الجن”، سقط مغمى عليه بغرفة العلاج، قبل أن يتم نقله من قبل أسرته، إلى بيت والديه. وبعد تدهور كلي لصحته، ودخوله في غيبوبة تامة، تم نقله وهو جثة هامدة صوب قسم المستعجلات، بالمستشفى الاقليمي بخريبكة.
وأكدت مصادر”الصباح”، أن فريق التحقيق بسرية الدرك الملكي، استدعى والد الضحية، للاستماع إليه في محاضر قانونية، حول تفاصيل اصطحابه المتكرر، لابنه للعلاج من مرض الصرع، بمنزل شخصين بحي “الطاشرون”، معد للرقية الشرعية، كما تضمنت لائحة المصرحين، الذين توصلوا باستدعاءات المثول أمام التحقيق، شهود الواقعة وجيران الضحية، للاستماع إلى إفاداتهم حول الواقعة.
وعلمت “الصباح” أن السرية والسرعة اللتين يباشر بهما التحقيق القضائي، ستكشفان خبايا وأسرار مصرع الشاب، وتقديم الفاعلين المتورطين، في مصرعه باستعمال العنف، أمام الوكيل العام للملك باستئنافية خريبكة، فور استكمال الضابطة القضائية، لجميع الإجراءات القانونية.
حكيم لعبايد (خريبكة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى