fbpx
حوادث

دركي يتزعم شبكة لترويج المخدرات

يقطن بالقاعدة الجوية الأولى بسلا وشركاؤه يتحدرون من وزان
أطاحت مصالح الأمن التابعة لمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، مساء الأربعاء الماضي بصيد ثمين تمثل في تفكيك شبكة لترويج المخدرات تتحدر من وزان يتزعمها دركي يقطن بالقاعدة الجوية الأولى لعيايدة بسلا.
وحسب مصادر “الصباح”، يأتي تفكيك الشبكة التي يتكون أفرادها من ثلاثة أشخاص، إثر نصب كمين لها بعد التوصل بمعلومة مفادها أن ثلاثة أشخاص يروجون مخدرات “الشيرا” بمختلف أحياء البيضاء.
وأضافت المصادر ذاتها، أن الشبكة تتوزع أعمار أفرادها ما بين 35 سنة و31، من بينهم عاطلان أحدهما ذو سوابق ودركي، كانوا يستعينون في تنفيذ عملياتهم بسيارات خفيفة من مختلف الأنواع والتي يجلبونها من شمال المملكة.
وكشفت التحقيقات الأولية أن المتهمين كانوا قادمين من منطقة “موقريصات” بوزان التي تعتبر مركزا لأنشطتهم المشبوهة، إذ شرعوا في توزيع المخدرات على مجموعة من المدن، من بينها الصخيرات مرورا ببوزنيقة وانتهاء بالبيضاء، محطة الوصول من أجل العودة إلى مدينتهم قبل أن يتم إيقافهم من قبل أمن الحي الحسني.
وعلمت “الصباح”،أن فرقة الشرطة القضائية بالحي الحسني بالبيضاء، مازالت تباشر أبحاثها وتحرياتها لتفكيك خيوط القضية، وذلك للكشف عن جميع أنشطة وامتدادات هذه الشبكة وإيقاف باقي المتورطين المحتملين فيها. 
وتعود تفاصيل القضية، حينما اتخذ أفراد الشبكة من وزان مسرحا لانطلاق عمليات الاتجار في المخدرات في عدة مدن وصولا إلى البيضاء،إلى أن توصلت المصالح الأمنية للشرطة القضائية بالحي الحسني بالبيضاء،بمعلومات دقيقة تفيد وجود شبكة للاتجار في المخدرات، تتكون من ثلاثة أشخاص يروجون مخدر “الشيرا” بمختلف أحياء العاصمة الاقتصادية ويحطون الرحال بليساسفة وهو ما جعلها تستنفر قواتها لإلقاء القبض على زعيمها.
وبعد إجراء تحريات سرية دقيقة ومكثفة تم التوصل إلى رقم هاتف أحدهم، حيث تم نصب كمين لهم وهو ما توج بإيقافهم بحي ليساسفة بشارع عبد الله إبراهيم على متن سيارة من نوع “بوجو 301”.
وأسفرت إجراءات التفتيش التي أجريت على السيارة عن العثور بصندوقها الخلفي على كمية مهمة من مخدر “الشيرا” وزنها حوالي 96 كيلوغراما، ومكن تفتيش الموقوفين من ضبط مفاتيح سيارتين من نوع “فولكسفاكن” و”غولف 4″ وستة هواتف محمولة ووثائق سيارة من نوع “بوجو 301” تابعة لشركة كراء السيارات،إضافة إلى رخصتين للسياقة وعقد كراء سيارة وبطاقة مهنية تعود للدركي الموقوف.
وبعد نقل المتهمين إلى مقر الشرطة القضائية بمنطقة أمن الحي الحسني بالبيضاء، تم إشعار النيابة العامة بالواقعة والتي أمرت بإخضاع اثنين من الموقوفين لتدابير الحراسة النظرية، في حين تم تسليم الدركي الموقوف للمركز القضائي 2 مارس في انتظار إحضاره من قبل المصلحة ذاتها للاستماع إليه حول الأفعال المنسوبة إليه.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى