fbpx
حوادث

مختصرات

إعفـاء
قررت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أخيرا، إعفاء رئيس معقل السجن المحلي تولال1 بمكناس من مهامه وإلحاقه بجهوية فاس بدون مهمة، في انتظار اتخاذ الإجراءات الزجرية في حقه.
ويأتي القرار حسب مصادر”الصباح”، بناء على تقارير داخلية تفيد رصد مجموعة من الخروقات والتجاوزات التي تعرفها هذه المؤسسة السجنية منذ مدة، بسبب ما وصف بالتقصير في أداء الواجب المهني من قبل رئيس المعقل المذكور.
وتجدر الإشارة، إلى أن تقارير مماثلة سبق أن أعدتها لجنة جهوية، بعد زيارة تفقدية مفاجئة للسجن “النسوي” تولال3، ترتب عنها اتخاذ قرار الإعفاء من المهام في حق رئيسة المعقل وإلحاقها موظفة عادية بسجن تولال2، بعد أن ثبت إخلالها بالمقتضيات القانونية والتنظيمية المنظمة لتدبير المؤسسات السجنية حسب المصادر ذاتها. وتأتي هذه القرارات التأديبية، التي اتخذت في حق الموظفين المعنيين، في إطار الصرامة التي أضحت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تتعامل بها مع التقارير التي ترد عليها من قبل المنسقين أو لجن المديريات الجهوية.
حميد بن التهامي (مكناس)
سطـو
تمكنت عناصر الأمن الوطني ببرشيد أول أمس (الخميس) من إحباط عملية سطو على مؤسسة بنكية بالمدينة، وتمكنت من إلقاء القبض على مشتبه فيه، بينما تمكن شركاء له من الفرار.
ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح”، فإن المشتبه فيهم اقتحموا وكالة بنكية توجد بمنطقة الحي الحسني، خلال الساعات الأولى من فجر أول أمس (الخميس) بعد تعطيل جهاز الإنذار الآلي، في حين توصلت عناصر الشرطة بمعلومات تفيد اقتحام مجهولين لوكالة بنكية، ما عجل بقدومهم، وتمكنوا من إلقاء القبض على مشتبه فيه بينما لاذ شركاء له بالفرار.
واستنادا إلى معطيات، فإن الفرقة الأمنية سالفة الذكر تمكنت من حجز مجموعة من الأدوات والوسائل التي استعملها المشتبه فيهم في كسر الباب الرئيسي للوكالة البنكية، وقامت بحملة أمنية بمختلف أحياء المدينة لإيقاف الفارين، بينما اصطحبت شريكهم الموقوف إلى مصلحة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن المدينة قصد مواصلة البحث معه، والكشف عن المزيد من التفاصيل بخصوص هوية شركائه، والعمليات التي اقترفوها خلال أوقات سابقة.
سليمان الزياني (سطات)

״تشرميـل״
أوقفت الفرقة المتنقلة للدراجين التابعة لولاية أمن بني ملال، الأربعاء الماضي، مشتبها في تعريضه ضحية للضرب والجرح بواسطة سلاح أبيض والفرار إلى وجهة مجهولة، تاركا المعتدى عليه في وضعية صحية متدهورة، قبل أن يتم نقله إلى قسم المستعجلات بالمركز الجهوي الاستشفائي لتلقي الإسعافات وإنقاذ حياته. وتم وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية بتنسيق مع النيابة العامة التي أمرت بتعميق البحث معه والاستماع إليه قبل عرضه على العدالة لينال جزاءه.
ويتعلق الأمر بطفل قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، تلاسن مع الضحية إثر خلاف بسيط، وانتهى الأمر باستعماله سلاحا أبيض لردع خصمه وتوجيه ضربات إليه مخلفا جروحا عميقة في وجهه, قبل أن يلوذ بالفرار بعد أن علم بإصابته البالغة.
وأفادت مصادر أمنية، أن مصلحة الدائرة الثالثة للشرطة ببني ملال، تلقت شكاية، فأظهرت التحريات الأولى التي باشرتها فرقة أمنية مع الضحية وكذا بعض الشهود، أن الأمر يتعلق بخلاف شخصي بين الضحية والمتهم.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى