fbpx
أسواق

سقوط الحق في التعويض

تختلف أسعار منتوجات التأمين على السيارات، حسب عمرها وحالتها الميكانيكية، غير أنه غالبا ما لا يكون الفرق كبيرا، ويتعين توخي الحذر عند الاكتتاب فيها، بما يجنب المؤمن سقوط حقه في التعويض عند تعرضه لحادث مرورين يتسبب في أضرار لسيارته.
وبهذا الخصوص، يتعين على المؤمن أن يناقش بتدقيق مع وكالة أو شركة التأمين، التي يلجأ إليها، الحالات التي يسقط فيها حقه في التعويض. فالحق في التعويض عن الحريق، على سبيل المثال، يسقط في حال إذا كان الحريق بسبب تماس كهربائي بالسيارة أو بسبب انفجار في العجلات.
ومن بين الخدمات التي تكون الاستفادة منها مشروطة، أيضا، تعويض السيارة بأخرى في حال عطبها، فهناك العديد من الزبناء الذين يتفاجؤون خلال حدوث عطب بسياراتهم بعدم تعويضهم بسيارة أخرى، والسبب في ذلك أنهم لم يتمعنوا جيدا في عقد التأمين، إذ يشترط في ذلك، أن يتوفر المؤمن، إضافة إلى التأمين على المسؤولية المدنية، على تأمينين اختياريين على الأقل، حسب كل شركة، ومن أجل الاستفادة من هذه الخدمة يتعين تقديم شهادة من مرأب لإصلاح السيارات يشهد من خلالها المسؤول عنه أن مدة الإصلاح لن تقل عن ستة أيام، وفي حال كانت المدة أقل، فإن المؤمن لا يستفيد من هذه الخدمة.
وغالبا ما تنتج خلافات بين شركات التأمين وزبونها بسبب غياب التواصل بين الشركة وزبونها، إذ يفترض أن تقدم الشركة للمكتتب فكرة عن كل الشروط المتضمنة في العقد، كما أن الزبون مطالب بالاستفسار حول كل النقط التي لا يلم بها.
ب. ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى