fbpx
حوادث

سقوط ضابط شرطة مزور

أطاحت عناصر الشرطة القضائية بتطوان، ليلة أول أمس (الأربعاء)، بشاب انتحل صفة ضابط شرطة وتورط في النصب والاحتيال على عدد من الضحايا، بعد أن تخصص في سرقة العيادات الطبية بالمدينة ومدن أخرى بالمنطقة، باستغلال الصفة التي ينتحلها.
وحسب مصادر «الصباح»، فإن المصلحة الولائية للشرطة القضائية باشرت أبحاثها، بناء على مجموعة من الشكايات التي تعلق موضوعها بالسرقة، فتبين من خلال أشرطة الفيديو المسجلة بواسطة كاميرات المراقبة المثبتة داخل العيادات أن المعني بالأمر الموجود في حالة اعتقال يحوز جهازين لاسلكيين، وأصفادا ويتقمص دور ضابط شرطة.
وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح»، أن ولاية أمن تطوان جندت عناصر أمنية من أجل وضع حد لجرائم السطو الذي ارتكبها الضابط المزيف، إذ تعبأ فريق عمل من أجل البحث عن هذا المجرم، بعد أن وزعت صورته على جميع المراكز الأمنية بالمنطقة.
وتوصلت المصالح الأمنية ليلة أول أمس (الأربعاء) بمعلومات تفيد بوجوده بإحدى مقاهي الشيشة بمرتيل، وانتقلت عناصر الشرطة بحثا عن المتهم، إلى أن أوقفته.
وحسب المعطيات المتوفرة، فإن المعني، البالغ من العمر حوالي 30 سنة، صدرت في حقه 12 مذكرة بحث، تمكن من تنفيذ عدة سرقات من داخل مؤسسات تعليمية الخاصة وعيادات طبية، إذ كان يستهدف الفتيات العاملات بها، ويقدم نفسه لهن على أنه ضابط شرطة تابع لولاية أمن تطوان، وأنه مكلف بمعاينة بعض العيادات بالمدينة وإنجاز تقارير عنها، وذلك من أجل توفير بعض الخدمات لها، وبعد مغافلة العاملات والزبائن يقوم بسرقة هواتفهن ومبالغ مالية.
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى