fbpx
اذاعة وتلفزيون

“هوبا هوبا” تعود بـ”كما ينبغي”

أطلقت الفرقة الغنائية المغربية «هوبا هوبا سبيريت»، ألبوما غنائيا جديدا يحمل عنوان «كما ينبغي»، وهو ثامن ألبوم في مسيرتها الفنية، إذ أن الأول حمل «مرحبا في كازا».

ويضم الألبوم، حسب ما أعلنته المجموعة، 13 أغنية، ويتعلق الأمر بـ»جنوني» و»لبحر»، و»نبيل لهبيل» و»لالوجيك»، و»طريقي»، و»زربانة»، و»مشات علي»، و»»ديكالاج»، و»ديكوطاج»، و»فتنة»، و»مولاي الطاهر» و»لوماروك»، وهي الأغاني التي اعتمدت فيها على تنويع موسيقي مختلف، مع الحرص على التطرق إلى مواضيع متعددة.
وحقق ألبوم المجموعة الموسيقية، نسب مشاهدة مهمة مباشرة بعد طرحه على موقع «اليوتوب»، علما أنه من المنتظر أن تقدم «هوبا هوبا سبيريت» أغانيها الجديدة في عدد من الحفلات ستحييها خلال فبراير ومارس المقبلين في مالي، وبلجيكا، وتونس وغيرها، فيما ستحيي حفلتين خلال الأيام المقبلة بالبيضاء.

يشار إلى أن هوبا هوبا سبيريت، تمزج في أغانيها بين أساليب موسيقية مختلفة منها الروك والريغي، وموسيقى كناوة، فيما تتطرق أعمالها الفنية إلى مواضيع تهم المجتمع المغربي عامة والشباب بشكل خاص.

وتعتبر المجموعة أنه من الطبيعي أن تغير من أساليبها في الغناء، لأن الإنسان، حسب ما صرح به أعضاؤها لـ «الصباح»، في وقت سابق، يتطور مع الزمن وعليه أن يساير العصر، لكن الأهم من ذلك هو أن تنجز، حسب قولهم، شيئا تؤمن به وتحبه وتعتبره يتلاءم مع نهجك إلى أن تنجح في تطبيقه على أرض الواقع.

ودأبت «هوبا هوبا سبيريت» على أداء أغان مشتركة مع فنانين آخرين، إذ قدمت عملا مشتركا مع الراحل محمد رويشة و»البيغ» وأسماء أخرى معروفة.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى