fbpx
ملف عـــــــدالة

جرائم الزوجات … إخلال في العلاقة الزوجية

> ما هي الأسباب الحقيقية التي تدفع الزوجة إلى قتل زوجها؟
> أولا حينما تكون العلاقة الزوجية مبنية على أسس غير سليمة وتغلب عليها المصالح، تظهر بعض الظروف تستفيد منها أطراف وتتسبب في وقوع مشاكل لا تحمد عقباها، إذ تلجأ الزوجة إلى البحث عن عشيق لملء الفراغ الذي تعانيه، ويستغل العشيق هذا الاختلال بسبب عدم تلبية الزوج ما يكفي لمطالب زوجته، وقد تتبين له مصالح أخرى تتمثل في رغبته في الاستيلاء على الثروة أو أشياء تتم في الخفاء ويتم التخطيط في الظلام، تنتج عنه جرائم قتل خطيرة، وهذا نتاج إخلال في العلاقة الزوجية.

> إذن الرغبة في انتقام الزوجات دافع لارتكاب مثل هذه الجرائم؟
> نعم صحيح ولا يجب أن نغفل دوافع انتقام أخرى، فهذه العلاقة ربما يكون فيها نوع من الظلم والابتزاز، ويتحين الزوج الفرصة، للسيطرة على الكل، فيتسبب في مشاكل لزوجته، ما يدفعها إلى البحث عن طرف آخر لحمايتها، قد يكون عاشقا أو لا، فتقبل في نهاية المطاف الانتقام من الزوج بسبب استيلائه على أملاكها، وهذه الأمور تظهرها الأبحاث القضائية في العديد من الملفات، كما تبقى هناك مسائل أخرى غير ظاهرة، كما يدفع تذمر الزوجة من الوضع، إلى اتخاذ عشيق في حياتها.

> هل يمكن للزوجة أن تقتل زوجها إذا كان بينهما حب؟
> الحب إذا كان متبادلا بين الزوجين فمن المستحيل أن يتسبب في مثل هذه الجرائم، لأنه يكون مبنيا على أسس نبيلة متمثلة في شعور متبادل بين طرفين، أمام إذا كان مبنيا من طرف واحد، وتشك الزوجة في خيانة زوجها لها ولا يبادلها الشعور نفسه، فمن المحتمل أن يتسبب هذا المعطى في جريمة، وهنا نسمع بالمقولة الشهيرة “ومن الحب ما قتل”، أما إذا كان الزوجان لا يحبان بعضهما، فإن هذه العلاقة تنفر بينهما، ويبحث كل طرف عنمصلحته، ومن الممكن أن تتحول إلى بحث عن عشق آخر، وتتطور في الكثير من الأحيان إلى جرائم القتل، كما أن إحساس الزوجة بخيانة زوجها لها، يدفعها إلى البحث عن شخص آخر يستطيع أن يحبها.
أجرى الحوار: عبدالحليم لعريبي
*باحث في علم الاجتماع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى