fbpx
بانوراما

مشاهير الكرة يتفاعلون مع اعتزال رونالدينيو

وجه النجم البرازيلي رونالدينيو، رسالة وداع لجماهيره، بعد إعلانه أخيرا، اعتزال الساحرة المستديرة، عقب مسيرة كروية حافلة داخل المستطيل الأخضر.
وقال رونالدينيو، في رسالة كتبها عبر حسابه الرسمي على موقع إنستغرام “أشكر الله على هذه الحياة التي وهبني إياها، الأسرة والأصدقاء”.
وتابع “أترك حلمي الأكبر بعد 3 عقود من ممارسة كرة القدم، عشت بشكل مكثف لهذا الحلم منذ طفولتي، كل لحظة والرحلات والانتصارات والهزائم والطريق إلى غرف خلع الملابس، والأحذية والكرات الجيدة، أشكر كل من لعبت معهم، باختصار كل شيء كان لا يُصدق”.
اتخذ نجوم الكرة العالمية من موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” وسيلة لوداع رونالدينيو، مثل ليونيل ميسى نجم نادي برشلونة ومنتخب الأرجنتين الذي لعب مع رونالدينيو طيلة أربعة مواسم في صفوف البارصا، والذي نشر صورة تجمعهما، وعلق عليها قائلا: “كما قلت دائماً.. تعلمت منك الكثير وسأكون دائما ممتنا لك لما فعلته معي عندما وصلت إلى غرفة خلع الملابس لأول مرة كلاعب صغير في برشلونة”.
من جانبه قال النجم البرازيلي بيليه: “أنت جلبت الابتسامة للجميع.. من المستحيل أن يحب أحد كرة القدم دون أن يكون من مشجعيك وعشاقك.. شكراً لك على ما أمتعتنا به من فنون كروية رائعة.. أتمنى لك أن تجد سهولة في حياتك كما كنت تجد سهولة في استعراض مهاراتك الكروية”.
ولم يقتصر الأمر على زملاء رونالدينيو في الفريق أو مواطنيه، حيث نشر واين روني نجم الكرة الإنجليزية صورة له مع الساحر، وعلق عليها قائلاً: “لقد كان شرفاً كبيراً لي أن أكون في ملعب واحد مع أسطورة مثلك”.
وعلى غرار روني قال مواطنه ديفيد بيكهام نجم مانشستر يونايتد وريال مدريد السابق، الذي لعب كثيراً في مواجهات كلاسيكو الأرض أمام رونالدينيو، قبل أن يجاوره في صفوف ميلان: “أهلاً بك في عالم الاعتزال يا صديقي.. كنت سعيدا جدا لأني لعبت معك وضدك وأن أرى شخصاً كان مبتسما دائما يفعل كل ما يحبه”.
وقال أندريا بيرلو الذي لعب مع رونالدينيو في صفوف فريق ميلان الإيطالي: “واحد من أفضل نجوم كرة القدم.. شكراً رونالدينيو.. لقد كان من دواعي سروري أنى لعبت معك”.
وقال النجم الغاني كيفين برينس بواتينغ الذي زامل رونالدينيو في ميلان: “لن يكون هناك أي لاعب على وجه الأرض أفضل منك.. شكرا رونالدينيو”.
ونشر ريفالدو أسطورة المنتخب البرازيلي السابق، والنجم الذي تألق في برشلونة، قبل قدوم رونالدينيو للفريق: “صديقي تهاني لك على كل ما قدمته في كرة القدم.. اليوم انتهت مرحلة من حياتك ولكن ما قدمته سيبقى دائماً في تاريخ كرة القدم العالمية.. لقد تركت إرثاً كبيراً وكان من دواعي سروري أنى لعبت معك وتوجنا معاً بكأس العالم 2002.. فليبارك الله في حياتك”.
من جانبه قال فرانك لامبارد أسطورة تشيلسي ومنتخب إنجلترا السابق: “أي لاعب هذا.. مهارة وسرعة وأسلوب رائع ودائماً تعلو وجهه ابتسامة كبيرة.. تمتع بحياتك يا صديقي”.
ع . م

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى