fbpx
مجتمع

احتجاجات على هامش مهرجان الفروسية بتيسة

800

لقطة من مهرجان الفروسية بتيسة
فرس وفارس يمثلون 50 فرقة من تاونات وفاس وتازة ومكناس وسيدي قاسم

لم تستسغ فعاليات مدنية بمنطقة تيسة بتاونات، الظروف والملابسات التي نظم فيها المهرجان السنوي للفروسية في نسخته الثالثة والعشرين، المنظمة بالمنطقة بين 30 شتنبر و3 أكتوبر الماضي، تحت شعار «الفروسية التقليدية: فن أصيل ورمز للشهامة المغربية»، بتزامن مع موسم الولي الصالح امحمد بن لحسن، بالنظر إلى تراجع إشعاعه وعدم تطويره بما يتلاءم وسمعته.
وبدت الفعاليات غير راضية على تغييب وإقصاء الفعاليات الثقافية بالمنطقة، وعدم إشراكها في صنع القرار «لغاية في نفس يعقوب»، ما أدى إلى وجود فراغ مهول في الأنشطة الموازية للمهرجان، خاصة ما يتعلق بالسهرات والمسرح والسينما والندوات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى