مجتمع

قافلة تحسيسية بتزنيت حول الأمراض الجنسية

استفاد حوالي 800 شخص من الحملة التوعوية والتحسيسية ضد الأمراض المنقولة جنسيا التي نظمتها، نهاية الأسبوع الماضي، «قافلة مشروع التوعية عن قرب لدى عمال النقل» داخل المدار الحضري لمدينة تيزنيت، خاصة بالقرب من السوق الأسبوعي وطريق كلميم وقرب محطة سيارات الأجرة قرب البريد. كما استفاد 211 شخصا من تحليلة مرض السيدا، أغلبهم من الذكور، و180 شخصا استفاد من تحليلة داء الزهري، بالإضافة إلى خضوع 114 فردا للبحث والكشف عن الأمراض المتنقلة جنسيا من قبل طبيب مختص وسُلمت لهم مجموعة من الأدوية بالمجان. وأفاد مصدر من الطاقم الطبي المشرف على القافلة أن نتيجة الفحص تسلم للشخص من قبل الطبيب بعد 15 دقيقة دون تعرفه على هوية الأشخاص المفحوصين. وأضاف أن المشروع يستهدف بالأساس الفئات المهمشة من عمال النقل والنساء العاملات المتنقلات من مكان إلى آخر، وهي الطبقة التي تحتاج إلى التوعية بخطورة الأمراض الجنسية. وأضاف أن فرع جمعية محاربة السيدا بأكادير، المشرف على القافلة، يتكلف بمصاريف التنقل والدواء للأشخاص من فئة «إجابيي المصل» الذين يقطنون بمناطق بعيدة، إذ وُضعت رهن إشارتهم إقامة وسيارة خاصة بأكادير.
وحول عدد الحالات المصابة التي تم الكشف عنها خلال هذه الحملة بتيزنيت، أكد المنسق الجهوي للعملية أن قانون الجمعية يمنع الإدلاء بأي رقم حول الموضوع، إذ تكتفي الجمعية بإرسال تلك الإحصائيات إلى مديرية الأوبئة لدى وزارة الصحة بالرباط.
يذكر أن برنامج «قافلة مشروع التوعية عن قرب لدى عمال النقل» المدعم من قبل الصندوق العالمي لمحاربة السيدا ومؤسسة طوطال، يهم ستة مراكز للجمعية بكل من طنجة والدار البيضاء ومراكش وبني ملال وكلميم وأكادير، حيث ينتظر أن تستفيد مجموعة من المناطق من الخدمات المجانية للقافلة بكل من زكورة وتكونيت وأكدز وتزناخت وتينغير وبومالن دادس وقلعة مكونة وورزازات
إبراهيم أكنفار (تيزنيت)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق