مجتمع

ندوة بالعيون حول المستجدات الإجرائية والموضوعية لمدونة السير

نظمت المحكمة الابتدائية بالعيون، أخيرا، يوما دراسيا لدراسة مختلف المستجدات الإجرائية والموضوعية المتعلقة بمدونة السير غائب عنه فعاليات المجتمع المدني وأرباب مختلف مركبات النقل والنقابات، فيما حضرت القطاعات المتدخلة في تنفيذ مقتضيات المدونة، ويتعلق الأمر بقطاع العدل والأمن الوطني والدرك الملكي والتجهيز والنقل.
وعرفت الندوة التي ترأسها وكيل الملك مشاركة قضاة ومحامين وضباط الشرطة القضائية والأعوان المكلفين بالمراقبة الطرقية بالمدارين الحضري والقروي، كما حضر هذا اليوم الدراسي كل من رئيس المحكمة الابتدائية ونواب وكيل الملك بها، والعقيد قائد الدرك الملكي بجهة العيون والمدير الجهوي بالنيابة لوزارة التجهيز والنقل، وممثل إدارة الجمارك، والمدير الجهوي للمياه والغابات.
وقدمت خلال الندوة خمس مداخلات تطرقت الأولى التي تناول من خلالها الأستاذ زهير اليوسفي، أحكام حوادث السير التي تنتج عنها جروح وعاهات مستديمة، ثم المسؤولية الجنائية عن جرائم السير على الطريق، وتمحورت مداخلة عبد العالي الدليمي نائب وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالعيون حول رخصة السياقة على ضوء أحكام مدونة السير على الطريق، والغرامة التصالحية والجزافية وأحكامها وتحصيلها. ووقف محمد مهتدى المدير الجهوي بالنيابة لوزارة التجهيز والنقل في مداخلته التي شملت المعاينة، الآلية لمخالفات السير: مقاربة تقنية، عند عدة خصائص ستطرأ على المعاينة مشيرا إلى أن وزارته هيأت كل مواردها من أجل أن تكون المعاينات الآلية في المستوى المطلوب، كما وزعت الآلات على الوحدات بمختلف أقاليم المملكة لكي تنجز عملها في أحسن الظروف، وأشار أيضا إلى أن الوزارة كاتبت كل المديريات الجهوية في شأن إصلاح الطرقات ووضع علامات التشوير الضرورية.
وتحدث قائد الهيأة الحضرية بالعيون، محمد العلجي في المداخلة الرابعة عن توقيف المركبات وإيداعها المحجز، موضحا للحضور كل ما يصاحب هذا التوقيف، مشيرا إلى اعتماد طرق جديدة بخصوص نقل العربات إلى المحجز من قبل أصحاب مقطورات الإغاثة، ومذكرا بضرورة خضوعهم لدفتر تحملات، يستجيب لشروط مضبوطة ومعقولة، وتعرضت المداخلة الأخيرة، التي قدمها الرائد فيصل جنان، قائد سرية الدرك الملكي ببوجدور، إلى معاينة حالة سائق تحت تأثير الكحول، أو الأدوية أو المخدرات، الآلة المستعملة في ذلك والمسماة رائز النفس، ومقدما في عرضه  كل الضمانات التي أعطاها المشرع للمخالف.
بابـا لعسري (العيون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض