fbpx
حوادث

مختصرات

قتيلة وأربعة جرحى بأكادير

لقيت فتاة حتفها الأربعاء الماضي بأكادير، فيما أصيب أربعة أشخاص آخرين بجروح بالغة إثر حادثة سير نتيجة سقوط سيارتهم في منعرجات منحدر قصبة أكادير أوفلا. وتدحرجت سيارة الضحايا الأربعة المتحدرين من اشتوكة آيت باها أثناء عودتهم من جولة بأكادير أوفلا.
وأوضحت مصادر عليمة ل”الصباح”، أن الأشخاص الخمسة ضحايا حادثة سير، جلهم من عائلة واحدة. وقال إن الفتاة المتوفاة، لقيت حتفها فور الحادثة، بينما نقلت سيارة إسعاف عناصر الوقاية المدنية الجرحى الأربعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.
وأضاف أن الخمسة كانوا في نزهة عائلية بالمدينة، قبل أن يصعدوا إلى موقع قصبة أكادير أوفلا، لإلقاء نظرة على خليج أكادير. وقالت المصادر ذاتها، إن سبب الحادث الذي أجبر السيارة على التدحرج إلى أسفل المنحدر، متسببا في وفاة فتاة وإصابة آخرين، يعود إلى فقدان السائق سيطرته على مقود السيارة في أحد المنعرجات. وحضر إلى المكان فور وقوع الحادث، رجال الشرطة والوقاية المدنية والسلطات المحلية. وقد فتحت الشرطة تحقيقا في الحادث، لمعرفة الأسباب الحقيقية للحادثة المميتة. يذكر بأن منعرجات منحدر أكادير أوفلا سبق أن قتلت عدة أشخاص إثر سقوط سياراتهم. ولم يمر وقت كثير على وفاة شاب يبلغ عمره حوالي 21 سنة، إثر سقوط سيّارته الخفيفة في المنحدر، فيما نقل خمسة شباب إلى المستشفى. وأكدت المصادر الأمنية بأن السُّكر والسرعة كانا وراء حادثة السير. وأغلقت بلدية أكادير الطريق المؤدية إلى قصبة “أكادير أوفلا” في وجه حركة المرور ابتداء من التاسعة مساء إلى غاية السادسة صباحا، لما تشكله منعرجاتها من مخاطر.
محمد إبراهمي (أكادير)

حجز مخدرات بمحطة قطار سيدي سليمان

حجزت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بسيدي سليمان، 600 غرام من الشيرا بمحطة القطار بالمدينة، الثلاثاء الماضي، وأوقفت المتورط في حيازتها ونقلها والاتجار بها، بعد ورود إخبارية على الضابطة القضائية تفيد أنه بصدد امتطاء القطار القادم من فاس والمتوجه إلى مراكش.
وأوضح مصدر مطلع أن الموقوف المتحدر من منطقة أولاد شداد اعترف بأن المخدرات كانت في طريقها إلى بائع بالتقسيط بسلا، وأحيلت المحجوزات على الآمر بالصرف لدى إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة بالقنيطرة، فيما وضعت الضابطة القضائية الظنين رهن الحراسة النظرية للتحقيق معه بتهم حيازة ونقل الشيرا والاتجار فيها.
وأقر الظنين أن المخدرات حصل عليها من منطقة جبلية ضواحي وزان. وبعدما تضمنت أقواله اعترافات قطعية في الاتهامات المنسوبة إليه أحيل الأربعاء الماضي في حالة اعتقال على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة، التي أمرت بوضعه رهن تدابير الاعتقال الاحتياطي، في انتظار عرضه على المحكمة للنظر في المنسوب إليه، كما تقدمت إدارة الجمارك بمذكرة مطالب مدنية في حقه إلى النيابة العامة.
ع. ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى