fbpx
أسواق

المنتوجات “اللوكس”…سوق لاتؤمن بالأزمة

رقم معاملات القطاع يحقق وتيرة نمو برقمين

يعرف سوق المنتوجات الفاخرة (اللوكس)، التي تحمل اسم العلامات التجارية العالمية انتعاشا بالمغرب، رغم الأزمة العالمية، إذ على غرار الأسواق العالمية للمنتوجات الفاخرة، لم تؤثر تداعيات الأزمة المالية العالمية على مبيعات هذا القطاع.
ويتضح ذلك جليا من خلال حصيلة أنشطة الشركات المتخصصة في هذا الميدان. وتشير النتائج المالية لأنشطة المقاولات، المتخصصة في إنتاج وتسويق المنتوجات الفاخرة، إلى تحسن رقم معاملاتها بنسب تتراوح بين 20 و 29 في المائة، خلال النصف الأول من السنة الجارية بالمقارنة مع الفترة ذاتها من السنة الماضية، مثل المجموعة السويسرية “ريشمون”التي تمتلك عددا من المقاولات المتخصصة في الماركات العالمية من قبيل “كارتيي”و”فان كليف”و”مونت بلان”و”كلوي”…
وإذا كانت النتائج المالية للمجموعات الكبرى العالمية المتخصصة في هذا المجال تسجل وتيرة نمو برقمين، رغم الأزمة المالية التي تضرب أقوى الاقتصادات العالمية، فذلك راجع بالأساس إلى ارتفاع الاستهلاك في البلدان الناشئة والإقبال المتزايد على الماركات العالمية.
وتجدر الإشارة إلى أن المغاربة يعتبرون من الزبناء الأوفياء للمحلات التجارية المتخصصة في هذا النوع من المنتوجات، فحسب دراسة نشرها مكتب السياحة بباريس، منذ أزيد من ثلاث سنوات، احتل المغاربة الرتبة العاشرة من بين الزبناء الأجانب، الذين يقبلون على المحلات التي تسوق الماركات العالمية الموجودة بالعاصمة الفرنسية، ويحتلون، حسب الدراسة نفسها، الرتبة الخامسة من بين مختلف الزبائن الذين يقبلون على محلات “بلاص دو لا باي”و “بلاص فوندوم”، التي تعتبر أرقى محلات المجوهرات بباريس.

ع.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق