fbpx
وطنية

مجمع الفوسفاط يستثمر في تكنولوجيا المعلوميات

دخل المجمع الشريف للفوسفاط قطاع التكنولوجيا الحديثة، عبر شراكة مع مجموعة «إي بي إم»، الرائد العالمي في خدمات تكنولوجيا المعلوميات، أثمرت إحداث شركة «تيال» للتكنولجيا والخدمات، الموزع رأسمالها بين المجموعة العامة المذكورة (51 %)، والمؤسسة الفوسفاطية (49 %).

وتستهدف الشركة الجديدة دعم التحول الرقمي الذي أطلقه مجمع الفوسفاط، خصوصا في المجالين الفلاحي والتجاري، إذ ستقدم خدمات في مجال تكنولوجيا المعلومات والتشغيل والاستشارة، وكذا البرمجيات وتدبير قواعد البيانات، يتعلق الأمر بشركة سيبدأ رأسمالها الاجتماعي بـ15 مليون درهم، فيما تفيد التوقعات بلوغ رقم معاملات بقيمة 500 مليون درهم خلال خمس سنوات المقبلة، أي في أفق 2020، مع بلوغ 350 مستخدما خلال الفترة ذاتها.

وستعمل «تيال» لخدمات التكنولوجيا، على تسيير مشاريع الرقمنة والتخزين وإدارة البيانات لدى المجمع الشريف للفوسفاط، علما أن هذا المشروع يندرج أيضا، ضمن الإستراتيجية الرقمية لمجموعة «إي بي إم»، التي تستهدف تحويل المغرب إلى مركز جهوي لمشاريع الرقمنة، لذلك سيكون بإمكان المجموعة الفوسفاطية الاستفادة من خبرة المجموعة العالمية، في مجال الخدمات المعلوماتية، وكذا نقل الكفاءات والمهارات المهنية، إضافة إلى تحسين إدارة الأنشطة المتعلقة بالخدمات المعلوماتية، والحصول على مركز بيانات ذي مستوى عالمي، سيتم استغلاله من قبل الشركة الجديدة، مقابل إيجار سيتم دفعه لمكتب الفوسفاط.

وسيستفيد مجمع الفوسفاط من رفع الفعالية باللجوء إلى متعهدين خارجيين لتسيير جزء من الأنشطة المتعلقة بالخدمات المعلوماتية، زيادة إلى توفير معدات بمواصفات عالمية لفائدة المجمع التكنولوج،ي التابع لجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية بابن جرير، وكذا الاستفادة من مصدر للأرباح، من خلال تسويق الخبرات المكتسبة لزبناء خارجيين، ناهيك عن الاستفادة من أسعار جيدة لشراء عقود التراخيص.

بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى