fbpx
أســــــرة

الحديث عن العلاقة الحميمية يغضب الزوج

إن حديث المرأة عن العلاقة الحميمية مع الزوج من المواضيع، التي تثير غضب شريك حياتها، فهو يعتبرها جرحا لكرامته وإفشاء لأسرار خاصة.
وذكرت نتائج دراسة ألمانية لفائدة أحد المواقع الألمانية من قبل مؤسسة “فيتكاو” لأبحاث الرأي أن سبعة وعشرين في المائة من الرجال يشعرون بالانزعاج الشديد عندما تبوح الزوجة بأسرار حياتهما الخاصة إلى صديقاتها أو قريباتها.
وغالبا ما تميل المرأة للحديث مع صديقتها حول المشكلات التي قد تواجهها مع زوجها، لكن الكثيرات لا يعلمن أن هذه المسألة من أكثر الأمور التي تسبب في جرح كرامة الرجل.
ووفقا للدراسة فإن حديث المرأة مع أي شخص، عما يدور داخل البيت سواء من خلافات أو حتى تفاصيل الحياة الحميمية، من أكثر الأمور المزعجة للرجل. وذكرت الدراسة ذاتها أن الرجل يهتم كثيرا بصورته باعتباره شخصا مستقلا ويمكن أن يؤدي الحديث حول أمور حميمية إلى شعوره بأنه يفقد السيطرة على صورته أمام الآخرين.
أما أكثر الأمور الجارحة للمرأة في العلاقة، فجاءت مختلفة تماما، إذ ذكرت الدراسة ذاتها أن نصف المشاركات والبالغات من العمر أقل من 30 سنة، أن عدم رد شريك الحياة على رسالة شريك حياتها عبر “واتس أب”، هو أكثر الأمور المزعجة لها.
وفي السياق ذاته، فإن الدراسة التي شملت أكثر من 11 ألف شخص، جاء فيها أن عدم حصول المرأة (ما بين 18 و30 سنة) على رد سريع على رسائلها من شريك الحياة، يولد لديها الانطباع بأنه ربما ليس على ثقة تامة من مشاعره تجاهها.
وأوضحت الدراسة ذاتها أن النساء خاصة في تلك المرحلة العمرية، يفتقدن إلى الهدوء والتعامل بثقة مع شريك الحياة، ولا يدركن على الفور أن عدم رد الرجل على رسالة، لا يعني بالضرورة رغبته في إنهاء العلاقة.
أ. ك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق