fbpx
خاص

“هميزات” نهاية السنة

موزعو السيـارات انتقلوا إلى السرعة القصوى في التسويق وتسهيلات التمويلات وقود المنافسة

انتقل مستوردو وموزعو السيارات إلى السرعة القصوى، لغاية جذب أكبر عدد من الزبناء عبر عروض ترويجية غير مسبوقة لنهاية السنة، تتوخى من خلالها تصريف اكبر عدد من الوحدات في سعي حثيث لتحطيم الرقم القياسي لمبيعات السيارات الجديدة، التي استقرت عند 137 ألفا و459 وحدة قبل نهاية السنة بشهرين، مدفوعة بانتعاش الطلب على السيارات الرياضية النفعية (SUV)، التي استحوذت على حصة مهمة من “هميزات” سوق السيارات المعروضة حاليا. وبرمج الموزعون والمستوردون نهاية السنة في أجندتهم التجارية، باعتبارها ثاني أهم فرصة ترويجية بعد المعرض الدولي للسيارات، الذي يعد مناسبة سانحة لرفع المبيعات، إذ يراهن أغلبهم خلال السنة الجارية على نتائج دراسات أنجزت على السوق أخيرا، أكدت تركز قرارات الشراء خلال الفترة التي تسبق رأس السنة الجارية وبداية السنة الموالية، وهكذا مدد بعضهم عروضه التسويقية إلى يناير المقبل، كما استهدف أغلبهم تحصيل مقابل الشراء نقدا، لغاية إنعاش خزائنهم، مع الحفاظ على التسهيلات الائتمانية والعروض التمويلية، باعتبارها وقود المنافسة.
ب . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق