وطنية

بنعتيق: مشكل مغاربة ليبيا في طريقه إلى الحل

قال في ملتقى محامي مغاربة العالم إن مهاجرين يصنعون قرارات مهمة في بلدان المهجر

نفى عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف  بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، كل الأخبار الزائفة التي راجت بخصوص المغاربة المحتجزين في السجون الليبية.

و طمأن بنعتيق الذي كان يتحدث خلال الملتقى الثاني للمحامين المغاربة المقيمين بالخارج، الذي تنظمه الوزارة في أكادير بشراكة مع جمعية هيآت المحامين بالمغرب، عائلات المغاربة المعتقلين في ليبيا بأن الحكومة تعتبر ملفهم من الأولويات، وأن الوزارة المكلفة بالجالية وشؤون الهجرة تشتغل منذ أزيد من شهر في سرية مع القطاعات المعنية، قصد ضمان نجاح عملية الترحيل، متعهدا أمام عشرات المحامين المغاربة المقيمين بالخارج وزملائهم من مختلف مدن المغرب بأن هذه الأزمة سوف تحل قريبا.

وكشف بنعتيق عن بلورة تصور واعتماد مقاربة جديدة في التعاطي مع قضايا مغاربة العالم، من خلال وساطة المحامين المغاربة في المهجر، الذين وصلوا إلى مواقع عليا في دول الاستقبال، الذين باتوا يساهمون بشكل فعال في صنع القرار والثأتير فيه، داعيا نحو 400 محام ومحامية بدول المجهر، حضر منهم 87 من 20 دولة، إلى الدفاع عن قضايا الوطن، أبرزها قضية الصحراء.

ويسعى بنعتيق من خلال هذه الملتقيات إلى توحيد كل الطاقات المغربية المهاجرة في إطار مشروع كبير يقوده جلالة الملك، متعهدا في كلمته الافتتاحية بتنظيم ملتقيات أخرى لفائدة الأطباء والمهندسين المغاربة في الخارج.

وفي كلمة ألقاها للمناسبة، جدد محمد أوجار، وزير العدل، اعتزاز المغاربة بالدور الفعال للمحامين المغاربة الممارسين في مختلف بلدان العالم بالتعريف بقضايا الوطن، ودعا المحامين المغاربة بالمهجر، إلى المساهمة في إصلاح  القانون المنظم لمهنة المحامين، مؤكدا أن المغرب سيحتضن ما بين 2 و6 أبريل المقبل مؤتمرا دوليا حول استقلالية السلطة القضائية سيحضره العشرات من وزراء العدل في بلدان العالم.

عبد الله الكوزي (موفد الصباح إلى أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق