fbpx
صورة الأولى

“الزرواطة تتكلم إسباني”

لفت التدخل العنيف للقوات الأمنية الإسبانية من أجل تفريق المظاهرات الموالية للانفصال، أنظار العالم بأسره. فبعد أن أصبحت الدولة مهدّدة بالتمزق، لم يعد هناك مجال للحديث عن ديمقراطية أو حقوق، وأصبحت «الزرواطة» الأداة الوحيدة لفرض وحدة وهيبة الدولة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى