fbpx
أخبار 24/24تقارير

استنفار أمني ببريطانيا بعد اعتداء لندن

ألقت الشرطة البريطانية القبض على شاب يبلغ من العمر 18 عاما في مدينة دوفر الساحلية الجنوبية، وداهمت منزلا في بلدة صغيرة خارج لندن، أمس السبت، في إطار ملاحقة من يقفون وراء تفجير في قطار أنفاق بالعاصمة لندن أمس أسفر عن إصابة 30 شخصا.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن الأمن البريطاني اعتقل شابا ثانيا صباح اليوم الأحد.

وقررت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، رفع مستوى التهديد الأمني إلى مستوى “حرج”، في وقت متأخر من مساء أول أمس الجمعة، والذي يشير إلى أنه ربما يكون هناك هجوم وشيك آخر. كما نشرت أفرادا من الجيش ومن الشرطة المسلحة لتأمين المواقع الاستراتيجية مثل المفاعلات النووية والمواقع الدفاعية.

واعتقلت الشرطة الشاب الأول، وهو ما وصفته السلطات بأنه تطور “شديد الأهمية”، من الموقع الذي ينتظر فيه ركاب عبارات تبحر إلى فرنسا. وبعد خمس ساعات داهمت الشرطة مبنى في سانبري، وهي بلدة جنوب غربي لندن، وأخلت المباني المجاورة كإجراء احترازي.

وأظهرت صور لوكالة “رويترز”، أطواقا أمنية للشرطة في شوارع سانبري في مقاطعة سوري، في موقع يبعد نحو 18 كيلومترا عن محطة بارسونز غرين، التي انفجرت فيها القنبلة.

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد أمس السبت، “هذا اعتقال شديد الأهمية. الشرطة حققت تقدما جيدا جدا لكن العمليات متواصلة” وأضافت أن مستوى التهديد الذي تواجهه البلاد سيبقى عند “حرج”.

وقالت “لا شك أن تلك كانت عبوة ناسفة بدائية الصنع خطيرة ومن حسن الحظ أنها لم تتسبب إلا في أضرار محدودة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى