fbpx
ملف الصباح

حصيلة إيجابية مع بداية تطبيق المدونة

تراجع عدد القتلى من 11 يوميا إلى 7 وانخفاض الحوادث بـ 26.60 في المائة خلال الشهر الأول

كشــف كــريم غـلاب، وزيــر التجهيز والنقل، أن حوادث السير خلال الشهر الماضــي انخفضت بنسبة 26,60 في المــائة، مقــارنة مع الفترة ذاتهــا من السنة الماضية، إذ سجلت 2710 حوادث منها 184 حادثة مميتة أدت إلى وفــاة 204 أشخاص، وإصابة 835 بجروح بليغة، وهــو ما يمثل انخفاضا بنسبة 23,60 في المــائة مقــارنة بالفتــرة ذاتهــا مــن السنة الماضية، وأشــار غلاب إلى أن عدد المصابين بجروح خفيفــة وصل إلى 5734 شخصـا وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 28,44 في المائة. أوضح غلاب أن حجم المبالغ المالية التي تضمنتها محاضر المخالفات المحررة من طرف الشرطة والدرك، تطبيقا لمقتضيات مدونة السير الشهر الماضي، وصلت إلى 12 مليون درهم، وأضاف غلاب أن 8 ملايين درهم تم تحصيلها في إطار المخالفات الجزافية التصالحية، في حين من المقرر تحصيل 4 ملايين درهم المتبقية بعد سلوك المساطر القانونية اللازمة.
وشدد غلاب على أن حصيلة عمليــات المـــراقبــة الطــرقيــة التي قــام بهـا رجــال الأمــن والــدرك خـلال شهــر أكتــوبر الماضي أدت إلى تحــريــر 84 ألفا و279 محضــر مخالفــة مــوزعا بين 37 ألفــا 231 محضرا أنجزت من طرف رجال الأمــن الوطني، و24 ألفــا و61 محضر مخالفــة أنجــزت من طــرف رجال الدرك الملكي و22 ألفا و987 محضر مخالفة أنجزت بناء على المراقبة بالرادارات الثابتة.
وحدد غلاب أن المخالفات المحررة من طرف رجال الأمن المتعلقة بالمراقبة الطرقية توزعت بين 2592 مخالفة من الدرجة الأولى، و2776 مخالفة من الدرجة الثانية، و13 ألفا 514 مخالفة من الدرجة الثالثة، و210 مخالفات من الدرجة الرابعة، مضيفا أن المخالفات المحررة من طرف رجال الدرك توزعت بين 2105 مخالفة من الدرجة الأولى، و1469 مخالفات من الدرجة الثانية، و10 آلاف و141 مخالفة من الدرجة الثالثة، فيما لم تسجل مصالح الدرك أي مخالفة من الدرجة الرابعة.
واعتبر غلاب أن عدد مخالفات مراقبة السرعة بالرادارات الثابتة المرتكبة من طرف الأشخاص العاديين بلغت 9850 مخالفة، في حين وصل عدد المخالفات المرتكبة من طرف الأشخاص المعنويين 10 آلاف 441 مخالفة، ووصل عدد المخالفات المتعلقــة بالســرعة بالنسبة إلى السيارات التي تحمل ترقيما خارجيا 2439 مخالفة. وأضاف غلاب أن عدد الجنح المسجلة خــلال الشهر الماضي وصل إلى 10 آلاف 116 جنحـة سجلت منها المديــرية العامة للأمن الوطني 5904، كما سجل منها الدرك الملكي 4015 جنحة، بينما سجلت منها الرادارات الثــابتة لمراقبــة السرعة 197 جنحة.
وبخصوص عمليات التوقيف والإيداع بالمحجز والاحتفاظ بالوثائق المنجزة من طرف الأعوان محرري المحاضر خلال الشهر الماضي، أكد غلاب أن مجموع التوقيفات بلغ 884 حالة، في حين وصل عدد حالات الإيداع بالمحجز 4028، ووصل عدد الوثائق المحتفظ بها والتي تتوزع بين رخصة السياقة وشهادة التسجيل 13 ألفا و787 حالة تم إنجازها جميعا من طرف الأمن الوطني.
وشـدد غلاب على أن الشهـر الأول لتطبيق المــدونة عـرف لأول مرة تسجيل أيـام بـدون قتلى، مضيفا أن أيام 14 و17 و27 أكتــوبر الماضي كانت أياما بدون قتلــى داخل المجال الحضري، فيما سجــل يوم 13 أكتوبر كيوم بدون قتلى داخل المجال القروي.
وأشار غلاب إلى أن المغرب انتقل بعد تطبيق المدونة من 11 قتيل في اليوم كمعدل إلى سبعة قتلى يوميا وهو ما يعد تطورا مهما في مجال المحافظة على الأرواح الذي جاءت به المدونة.
وأبرز غلاب أن السائقين أصبح بإمكانهم التعرف انطلاقا من موقع الوزارة على الانترنت على المخالفات التي ارتكبوها والمسجلة من طرف الرادارات الثابتة ومعرفة رصيدهم من النقاط عبر تسجيل رقم تسجيل العربة وصنفها المحدد في البطاقة الرمادية ويمكنه التعرف على رمز المخالفة ونوعها ومكانها وتاريخها والمبلغ الواجب أداؤه وعدد النقط المخصومة.
وأقر غلاب بوجود صعوبات تقنية في تطبيق مدونة السير لكنه أكد في الوقت ذاته أن القانون يطبق وأن هناك لجنة لليقظة تعمل على تجميع شكايات المواطنين المتعلقة بتطبيق مدونة السير، وانتقد غلاب من وصفهم بمستغلي مدونة السير الذين يبثون الإشاعات من أجل تحقيق مكاسب مادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى