fbpx
ملف الصباح

المدونة أربكت حسابات كثير من السائقين

رجال الأمن والدرك تساهلوا مع السائقين خلال الأيام الأولى

قبل أيام انقضى شهر على دخول مدونة السير حيز التطبيق. أشياء كثيرة تغيرت خلال هذا الشهر. حوادث السير القاتلة لم تختف، لكن الأرقام الصادرة عن الإدارة العامة للأمن الوطني والدرك الملكي تؤكد تراجعا طفيفا في عدد تلك الحوادث التي تودي بحياة آلاف المغاربة كل سنة. جولة بسيطة في شوارع مدينة كالدار البيضاء تؤكد أن أشياء كثيرة في سلوك السائقين المغاربة تغيرت، إذ أصبحوا تحت تهديد الغرامات المرتفعة التي نصت عليها المدونة أكثر احتراما لقانون السير بالشوارع الرئيسية، المراقبة سواء من طرف رجال الأمن أو الرادارات والكاميرات الرقمية الموضوعة بالشوارع الرئيسية. مدونة السير أظهرت أن بعض المغاربة لا يحترمون القانون لأن المواطنة تفرض عليهم ذلك، بل يحترمونه لوجود ضوابط قانونية صارمة تنزل على المخالفين عقوبات مالية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى