fbpx
أخبار 24/24الرياضة

قضية اليوسفي تفضح خللا قانونيا بالجامعة

الأنظمة العامة غير مصادق عليها بعد اقتراح لجنة لمراجعة التعديلات في الجمع العام
فضحت قضية اللاعب مصطفى اليوسفي وفريق الجيش الملكي، خللا قانونيا بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
وقالت مصادر مطلعة إن أغلب اللجان الجامعية توجد في حيرة، بسبب الفراغ القانوني الذي خلفه الجمع العام الأخير، بعد تقديم التعديلات والنصوص الجديدة المتعلقة بالأنظمة العامة، بما فيها قانون اللاعب ولجنة النزاعات، دون المصادقة عليها، بعد دعوة الرئيس فوزي لقجع إلى تشكيل لجنة لمراجعة التعديلات وتقديم الصيغة النهائية.
وأضافت المصادر نفسها أن اللجان الجامعية والأندية وباقي الممارسين لا يعرفون أي قوانين سيطبقون، هل القوانين الأصلية، أو التي تم تعديلها وتقديمها في الجمع العام، أو التي ستراجعها اللجنة التي دعا لقجع إلى تشكيلها، وتضم في عضويتها جمال الكعواشي وحكيم دومو، حسب ما أعلنه الرئيس نفسه في الجمع العام.
وأوضحت المصادر نفسها أن هذا الفراغ والتضارب القانوني يفتحان الباب لتفسيرات وتأويلات مختلفة، على غرار ما حدث في الموسم الماضي، إذ صدرت أحكام متناقضة في أغلب الملفات التأديبية والملفات المتعلقة بالمصادقة على النتائج من قبل اللجان الابتدائية من جهة، ولجنة الاستئناف من جهة ثانية.
ويذكر أن لجنة الرخص وقانون اللاعب حكمت لصالح الجيش الملكي، في نزاعه مع مصطفى اليوسفي، محتكمة إلى نسخة من العقد أدلى بها الفريق العسكري، رغم أن العقد غير مسجل لدى إدارة الجامعة.
وسيفتح القرار مجموعة من التأويلات، ينتظر أن يكون اللاعبون ضحيتها، بالدرجة الأولى، فإذا كان اليوسفي مطلوبا في أندية أخرى ويتمسك به فريقه، فإن الوضع سيكون مختلفا، إذا تعلق الأمر بلاعب أراد فريقه التخلص منه، وغير مطلوب في فرق أخرى، كما حدث الموسم الماضي مع يونس حمال، لاعب الفريق العسكري أيضا.
ووقع حمال عقدا مع الجيش الملكي، لكن إدارة الفريق لم تسجله لدى إدارة الجامعة، ما سهل عليها الاستغناء عن اللاعب في ما بعد، إذ فوجئ حمال بعدم وجود نسخة من عقده لدى الجامعة.
وإضافة إلى عدم تسجيل العقود، يعاني أغلب اللاعبين مشاكل في الحصول على نسخ من عقودهم مع أنديتهم، إذ يتحجج مسؤولو الأندية بأنهم ينتظرون المصادقة عليها من قبل الجامعة.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق