بانوراما

سيمـو: أخشـى “عيـن المغاربـة”

“خفيف ظريف”

يكتشف القارئ، من خلال هذه السلسلة من الحلقات الصيفية، جانبا آخر من شخصيات فنانين وإعلاميين ومشاهير، يخضعون لمجموعة من الأسئلة البسيطة الخفيفة، لكنها تكشف جوانب خفية من شخصياتهم… بماذا يحلمون؟ ماذا يحبون؟ ما هي هواياتهم؟ ما هي حكمتهم في الحياة؟ والعديد من الأسئلة الأخرى، التي لم نرد أن نخضعها للتحليل النفسي من قبل متخصص، تاركين لكم مهمة النبش في أعماق أجوبتهم، لملامسة «حقيقتهم» بطريقتكم الخاصة. قراءة ممتعة.

الحلقة ١٥

< ما هو أهم شيء يميز طباعك وشخصيتك؟
< لا أحب أن أقول إنني الأفضل، لكنني مختلف. لدي الكثير من العيوب لكنني لا أحب النفاق، ولو أن المجال الذي أشتغل فيه كله نفاق.
< ما هي أهم صفة تحبها في المرأة؟
< الرقة والحنان.
< ما هي أهم صفة تحبها في الرجل؟
< أن يكون لطيفا.
< ما هي أهم صفة تحبها في أصدقائك؟
< أن يبتعدوا عن النفاق.
< أين تقضي وقت فراغك؟
في مشاهدة آخر الأفلام الهوليودية. «الله يحفظ لينا أمريكا».
< ما هو حلمك؟
< أن أكون في موقع يسمح لي بإعانة ومساعدة الكثير من الشباب.
< ما الذي تخشاه في حياتك؟
< «العين ديال المغاربة».
< في أي مدينة تحب أن تعيش؟
< لوس أنجلوس.
< ما هي الألوان التي تحبها؟
< الرمادي والأزرق.
< من هو فنانك المفضل؟
< مادونا لأنها بدأت قبل الثورة التكنولوجية واستطاعت الاستمرار في عصر الأنترنت، وإلى اليوم «كا تدردك عليهم».
< ما هو فيلمك المفضل؟
< «كرول إنتانشينز» المأخوذ عن رواية تحمل الاسم نفسه، ويدور حول العديد من العلاقات «الخطيرة».
< ما هي أغنيتك المفضلة؟
< في كل مرة تكون لدي أغنية مفضلة، حسب مزاجي. حاليا، أستمع كثيرا لأغنية «هولدين أون» لباسكال جونيور.
< ما هو كتابك المفضل؟
< جميع روايات أغاثا كريستي.
< من هو شاعرك المفضل؟
< ليس لدي شاعر مفضل.
< ما هو طبقك المفضل؟
< الكسكس.
< ما هو الشيء الذي تكرهه بشدة؟
< النفاق الاجتماعي الذي نعيش فيه، و»العياقة المغربية».
< ما هي الشخصية التاريخية التي تعجبك؟
< أعتبر مادونا شخصية تاريخية لأنها امرأة ناجحة بكل المقاييس، واستطاعت ب25 دولارا التي كانت تملكها حين وصلت نيويورك، أن تصل اليوم إلى ما وصلت إليه.
< ما هي المهنة التي كنت تحب أن تمارسها؟
< كنت أحب أن أكون مضيف طيران.
< ما هو الخطأ الذي لا يمكنك أن تغفره لإنسان؟
< الغدر والخيانة.
< ما هي حكمتك في الحياة؟
< «تكـــــــــــــــــون معقول» حتى مع أعدائك. وأن تكون عادلا و»نيشان» حتى في حروبك، لأن «اللي درتي للناس كا يرجع ليك».

نورا الفواري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق