بانوراما

المضيـق… المدينـة الساحـرة

مدن شمال المغرب، تعرف إقبالا كبيرا خلال فصل الصيف، لجمال شواطئها، وطبيعتها الخاصة التي تجلب إليها سياحا يفدون من مختلف جهات المملكة، وحتى من خارجها. واحدة من هذه المدن، هي المضيق،  أو “رينكون”، كما يحلو لسكان الشمال مناداتها، تلك المدينة الصغيرة الساحرة، التي لا يفصلها عن تطوان سوى 15 كيلومترا، وتشكل إلى جانب كل من الفنيدق ومرتيل شريطا ساحليا رائعا. 
أكثر ما يجلب زوار المدينة، شاطئ المضيق، الذي يعد من أجمل شواطئ البلاد وأكثرها نظافة، يستقطب، سنويا العديد من السياح من مختلف الدول العربية والأوربية ومن المدن المغربية، على حد سواء، كل منهم يجد ضالته في العديد من المنتجعات السياحية التي توفرها المدينة، تضاعف من رونق شاطئ معروف بهدوء أمواجه، وصفاء مياهه الزرقاء، التي تحتفي بكورنيش يستقبل سكان المدينة كل مساء. فالمضيق هي أيضا مدينة لا تنام صيفا، بأضوائها الملونة المشعة على شوارعها، وشواطئها، وموانئها الترفيهية التي تبقى في متناول جميع الفئات الاجتماعية.
شاطئ المضيق يعتبر أيضا بالنسبة إلى عشاق الرياضات البحرية، فضاء رائعا لممارستها أو الصيد بمختلف أنواعه.
ومن الأماكن التي تحظى بشهرة واسعة لدى السياح، السوق الواقع في قلب المضيق، الذي يجلب زوارا من مختلف المدن، يعرض خلاله الباعة مختلف المنتوجات بأثمان تناسب كل الميزانيات.
هجر المغلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق