fbpx
مجتمع

حملة ضد نهب رمال شاطئ كابيلا

يستعد عدد من سكان المركب السياحي كابيلا ومعهم بعض رواد شاطئه وجمعيات بيئية، لشن حملة ضد نهب واستغلال رمال الشاطئ، والتي يتم استخراجها من مدخل الميناء الترفيهي، بدعوى تنظيفه وتسهيل عملية ولوج المراكب.
وعلمت «الصباح» أن سكان المركب باشروا توقيع عريضة، تتضمن شكاية موجهة لجميع المصالح المعنية، بدءا من السلطات المحلية، فوزارة التجهيز وكذلك مؤسسة محمد السادس للبيئة، فيما يعتزمون أيضا تنظيم أشكال نضالية أخرى للتحسيس بالكارثة البيئية التي أصبحت تهدد الساحل، انطلاقا من كابيلا وحتى الشواطئ القريبة منها بفعل عمليات نهب الرمال التي تتم تحت أعين السلطات المختصة.
ويدعي مستغل تلك الرمال أنه يقوم بعملية تنظيف مدخل الميناء، في حين أن عملية استخراج الرمال القعرية طالت حتى المنطقة المحيطة بالميناء، ولا تدخل ضمن المسار الاعتيادي للمراكب التي تلجه، كما أنه لم يقم بتفريغ جزء من تلك الرمال بالشاطئ لتعويض النقص الحاصل فيه، نتيجة عمليات مماثلة سابقة أدت لتقلص نسبة الرمال بالشاطئ.
وأكد عدد من السكان في تصريحاتهم لـ «الصباح»، أنه في حال عدم الاستجابة لمطالبهم والتدخل لوضع حد لعمليات تهريب تلك الرمال، فإنهم مستعدون لخوض معارك احتجاجية ورفع شعارات ونصب يافطات داخل المركب، تزامنا مع الزيارة الملكية للمنطقة.. بعد أن فشلت السلطات المحلية في ردع المعني الذي يعمل على تخزين تلك الرمال قبل بيعها لزبنائه.
يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى