fbpx
وطنية

لجنة استطلاع برلمانية إلى مقالع الرمال بالصويرية

طالب نواب حزب العدالة والتنمية بإقليم آسفي، من خلال فريقهم البرلماني، بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في تجاوزات مقالع الرمال بمنطقة الصويرية القديمة بإقليم آسفي.
وحسب مصادر مطلعة، فإن فريق العدالة والتنمية وجه، أخيرا، مراسلة إلى رئيس لجنة البنيات الأساسية والطاقة والمعادن من أجل طلب القيام بمهمة استطلاع مؤقتة بجماعة المعاشات للوقوف على مدى احترام المساطر والقوانين الجاري بها العمل في شأن استغلال المقالع.
وفي الوقت الذي رحبت العديد من الفعاليات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني بالإقليم، بهذه الخطوة، معتبرة إياها تنسجم مع العشرات من المراسلات والشكايات التي وجهت للعديد من الدوائر المسؤولة منها وزارة الداخلية ووزارة التجهيز والنقل والمندوبية السامية للمياه والغابات، فإن برلماني الحركة الشعبية “عادل السباعي” والذي يرأس والده جماعة المعاشات، لم يستسغ هذه الخطوة، واختار سياسة الهروب إلى الأمام، بالضغط على فريقه البرلماني لتوجيه طلب يتماشى مع قرره حزب العدالة والتنمية، وهو ما أثار استهجان العديد من المواطنين، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، سيما أن عادل السباعي (برلماني عن الحركة الشعبية، والذي أثار نجاحه في الانتخابات ردود أفعال قوية)، كان موضوع تقارير تشير إلى تورطه في سرقة ونهب الرمال، واستغلال مقالع غير مرخصة في اسمه، ومنها ملفات ما زالت معروضة على القضاء. وقال مصدر حقوقي “إن الرأي العام ينتظر أن تتفاعل الغرفة البرلمانية الأولى مع طلب تشكيل لجنة استطلاع للوقوف على حجم الكوارث المرتكبة من قبل سارقي الرمال، الذين اغتنوا على حساب نهب رمال الصويرية وتحويلها إلى سندات بنكية قابلة للتحول إلى أصوات انتخابية، وهذا أمر يعرفه كل سكان الإقليم، ممن ضاقوا ذرعا بمخططات نهب وسرقة الرمال”.
ويأتي ذلك، في وقت ينكب قضاة من المجلس الجهوي للحسابات، على دراسة وافتحاص العديد من ملفات الجماعة القروية للمعاشات.
محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى